مبادرة «دبي للثقافة» الافتراضية

«صندوق القراءة» في أسبوعه الثالث.. أنشطة للكبار والصغار

صورة

كشفت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) عن برنامج الأسبوع الثالث من مبادرتها «صندوق القراءة الافتراضي»، التي تأتي ضمن فعاليات شهر القراءة 2021، والذي يحمل شعار «أسرتي تقرأ».

وتضم الأنشطة باقة من ورش العمل والجلسات الافتراضية التي تسعى إلى تعزيز ثقافة القراءة، وجعلها عادة يومية، يرتبط بها جميع أفراد المجتمع كثقافة راسخة.

وضمن الأسبوع الثالث، يقدّم «صندوق القراءة» ورشة عمل بعنوان «مهارات تلخيص كتاب» تقدمها الوكيلة الأدبية والمترجمة هند سعيد، والتي ستطّلع المشاركين - الأحد المقبل - على فن تلخيص الكتب، والخطوات التي يجب على القارئ اتباعها، والنقاط المهمة التي ينبغي البحث عنها لدى تلخيص كتاب ما. وتنظم الورشة باللغة العربية، افتراضياً، وتستهدف الورشة الكبار من عمر 18 عاماً فما فوق.

وسعياً نحو توفير أنشطة تسهم في تحفيز الأطفال على خلق أعمال فنية إبداعية، ينتظر الصغار ورشة عمل مبتكرة بعنوان «لعبة النرد»، تشرف عليها الفنانة اللبنانية المتخصصة في مجال الرسم والنقش، ثمار حلواني، الحائزة جائزة أفضل كتاب من مؤسسة الفكر العربي 21 عن كتاب «الفيل الرسام» في عام 2017.

وسيتمكن المشاركون من إنتاج شخصيات وحوش ظريفة، مملوءة بالفكاهة المستوحاة من الشخصية الرئيسة للكتاب «بو»، وسيكتشفون طرقاً عدة لإطلاق طاقاتهم الإبداعية. وتستهدف الورشة الأطفال من عمر سبع حتى 12 سنة، وستُقام باللغتين العربية والإنجليزية في 22 مارس الجاري.

أمّا الورشة الثالثة، فتحمل عنوان «تأثير القراءة على شخصية الممثل»، وتدعو الشغوفين بتطوير مهارات واستراتيجيات القراءة الناجحة في حياتهم إلى الانضمام للمخرجة المسرحية ومدربة الدراما السورية عبير وكيل، التي ستأخذ المشاركين في رحلة للتعرف إلى أهمية القراءة في تحفيز الذات الإبداعية، وكيفية تطبيق مهارات القراءة السليمة. وتستمر الورشة على مدار 24 و25 الجاري، وهي موجهة لليافعين والكبار من عمر 16 عاماً وما فوق.

وتندرج الورش والجلسات ضمن فعاليات شهر القراءة الوطني، الذي تحرص «دبي للثقافة» على تفعيله كجزء من دورها الفاعل في تعزيز عادة القراءة بين شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين، وجعلها سلوكاً يومياً لديهم.

• «مهارات تلخيص كتاب» ستطّلع المشاركين على هذا الفن.

• «لعبة النرد» تشرف عليها فنانة متخصصة في الرسم والنقش.

طباعة