برنامج دبي للفنون الأدائية يواصل دعم المواهب الواعدة

فاطمة الجلاف: «تسعى (دبي للثقافة)، من خلال البرنامج، إلى تفعيل الحراك الفني وتأسيس قاعدة قوية للموسيقى».

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) عن تنظيم برنامج ورش تدريبية موسيقية افتراضية مخصصة للأطفال، داعيةً الصغار من سن ستة إلى 12 عاماً إلى الانضمام للبرنامج الذي تنظمه، الشهر الجاري، ضمن برنامج «دبي للفنون الأدائية».

وبالتعاون بين إدارة الفنون الأدائية ومركز الجليلة لثقافة الطفل في «دبي للثقافة»، سيوفر البرنامج منصة لتنمية المواهب الموسيقية الواعدة، عبر مجموعة من ورش عمل أسبوعية تخصصية، تحت إشراف المؤلف الموسيقي والملحن وعازف الغيتار، فراس رضا، من مركز الجليلة.

وحول الهدف من الورش، قالت مديرة قسم المسرح مديرة إدارة الفنون الأدائية بالإنابة في «دبي للثقافة» فاطمة الجلاف، إن «تعزيز الثقافة الفنية داخل الأطفال لابد أن يثمر في شخصياتهم ونتاجهم المستقبلي، وانطلاقاً من خارطة طريق استراتيجيتها المحدّثة، تهدف الهيئة من خلال هذه الورش التدريبية إلى اكتشاف ودعم وتنمية ورعاية مواهب الناشئة، من مواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها وحتى خارجها، لتسهم من خلال ذلك في نشر الثقافة الموسيقية بين الأطفال».

وأضافت فاطمة الجلاف: «تسعى (دبي للثقافة) من خلال البرنامج أيضاً إلى تفعيل الحراك الموسيقي في دبي، وتأسيس قاعدة قوية للموسيقى تعمل على اكتشاف المواهب من الأجيال الجديدة وتمكينها من الاحتراف».

طباعة