الحلقة الثانية واصلت تقديم العروض المشوقة

حميد ومكتوم الشامسي أول المتأهلين في «يولة فزاع»

صورة

قدمت الحلقة الثانية مزيداً من العروض المشوّقة في النسخة 21 لبطولة فزاع لليولة، والنسخة 16 من برنامج الميدان، الذي يشهد نقلة نوعية في النسخة الجديدة.

وكشفت اللجنة المنظمة خلال الحلقة، التي تم بثها مباشرة على قناة سما دبي وإذاعة الأولى، عن أول المتأهلين إلى الدور الثاني بعد منافسات الحلقة الأولى، وهما: حميد الشامسي صاحب المركز الأول برصيد 80 نقطة، ومكتوم مانع الشامسي برصيد 70 نقطة، فيما غادر الثنائي حمدان فرحان الأحبابي، وراشد سعيد المنصوري البطولة. وجاء الإعلان عن المتأهلين بعد استعراض منافسات سباق القدرة بالخيل وسباق الهجن بالجوكي الآلي، اللذين أقيما الأسبوع الماضي، وأقيم سباق ركوب الخيل لمسافة خمسة كيلومترات تحت إشراف نادي دبي للفروسية، بالتعاون مع مركز شرطة خيالة العوير، فيما أقيم سباق الهجن لمسافة ثلاثة كيلومترات تحت إشراف نادي دبي لسباقات الهجن.

وجاء بالمركز الأول في سباق القدرة مكتوم الشامسي، وراشد المنصوري بالمركز الثاني، وفي ركوب الهجن جاء راشد المنصوري بالمركز الأول، وبالمركز الثاني حميد الشامسي، حيث تم جمع العلامات مع بقية مسابقات إلقاء الشعر والرماية واليولة.

وتنافس في الحلقة الثانية الرباعي: محمد ظافر الأحبابي، مكتوم بن طراف المنصوري، عبدالله حميد النقبي، ونهيان سعيد اليماحي.

وفي مسابقة إلقاء الشعر، حيث يقوم المشاركون بإلقاء أربعة أبيات من قصيدة «ما تاب» من شعر صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويقوم الشاعر محمد بن حماد الكعبي بتحكيم هذه المسابقة، نال العلامة البالغة 10 نقاط لكل من: محمد ظافر الأحبابي ونهيان اليماحي. وأقيمت مسابقة الرماية على مسرح قلعة الميدان، تلتها منافسة اليولة التي يقوم بتحكيمها راشد الخاصوني، فنال محمد ظافر الأحبابي على الدرجة 48، وحقق مكتوم بن طراف المنصوري العلامة 44، ونال نهيان اليماحي على الدرجة الكاملة 50، وحقق عبدالله النقبي العلامة 46.

نظام التنافس

طرأ تغيير على نظام البطولة، التي تشمل حالياً خمسة تحديات يحصل فيها المشارك على نسبة من علامته من المجموع العام، من خلال إقامة مسابقة أدبية وثقافية «يتم فيها إلقاء الشعر» تنال 10% من مجموع العلامة النهائية، ومسابقة رياضية تراثية للرماية المباشرة على أرض الميدان باستخدام بندقية ضغط هواء «مسجبة» لإسقاط الصحون في أسرع وقت ممكن بنسبة 20% من العلامة النهائية، ومسابقتين غير مباشرتين خارج الميدان ترتبطان بالتراث بواقع 20% لكل منها، وهما سباق الخيل وسباق الهجن بالجوكي الآلي، وبالطبع التحدي الخامس والرئيس وهو «اليولة» على خشبة مسرح الميدان، الذي ينال عليه المشارك 30% من العلامة النهائية بمجموع كلي من 100%. فيما تم تغيير طريقة التصويت لتكون عبر التطبيق الخاص ببرنامج الميدان وبشكل مجاني، لكن يسمح لكل مصوت بالتصويت لمتسابق واحد لمرة واحدة فقط، على أن يكون الوزن الأكبر في التقييم من لجنة التحكيم بنسبة 50%.

«سيد الخود»

شارك محمد أحمد بإلقاء شلة تراثية بعنوان «سيد الخود» عن الماضي والتراث، وعبّر عن فخره بالمشاركة في برنامج الميدان للمرة الأولى، وذلك استمراراً لجهوده في إحياء التراث، من خلال الدعم الذي ناله عبر إذاعة الأولى التي يشارك فيها منذ سنوات طويلة.


- البطولة تشمل حالياً خمسة تحديات: «إلقاء الشعر، الرماية، سباق الخيل وسباق الهجن، واليولة».

طباعة