ورش عمل وجلسات افتراضية

«بادري»: منصة حيوية للتعليم التفاعلي

الورش تركز على تقديم منهج شامل للتعلم. من المصدر

أطلقت «أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات»، التابعة لمؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة سلسلة ورش عمل افتراضية في شهر نوفمبر الجاري بالشراكة مع نخبة من المؤسسات التعليمية والمهنية في دولة الإمارات والعالم، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز فرص التعلم الإلكتروني، بالإضافة إلى تنمية مهارات الشباب ورواد الأعمال في ظل التغيرات المتسارعة التي يشهدها قطاع التعليم والأسواق في مرحلة ما بعد كورونا.

وركزت الورش على تقديم منهج شامل ومتكامل للتعلم، مع ضمان تحقيق التوازن بين التنمية المهنية والشخصية، حيث صممت الأكاديمية خمس ورش عمل افتراضية بالتعاون مع «جامعة الشارقة»، و«مصرف الشارقة الإسلامي»، و«مدرسة الحياة» التي تتخذ من لندن مقراً، تحت إشراف نخبة من الخبراء الماليين والتعليميين والمدربين ذوي الخبرة في المهارات الحياتية، لتتناول مستجدات عالم ريادة الأعمال، والاستثمارات، والإدارة المالية، والتعلم الإلكتروني، وغيرها من الموضوعات ذات الصلة.

وتعقد الأكاديمية ورشة عمل بالتعاون مع «مدرسة الحياة» في المملكة المتحدة تحت عنوان «المرونة»، بعد غد الثلاثاء، لتعريف المشاركين بدور المرونة كعامل أساسي لضمان نجاح الأعمال.

وقالت الدكتورة منى آل علي، مدير «أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات»: «بعد النجاح الكبير الذي شهدته الورش التعليمية الافتراضية التي وفرت منصة حيوية للتعليم التفاعلي القائم على التعاون في ظل إجراءات التباعد الجسدي، تواصل الأكاديمية جهودها لتوفير مزيد من الفرص للشابات والشباب لتمكينهم من الاستمرار في رحلة التنمية على الصعيدين المهني والشخصي».

منى آل علي:

• مزيد من الفرص للشابات والشباب لتمكينهم من الاستمرار في رحلة التنمية.

طباعة