عقل والمطوع يقدّمان قراءة لتأثير التاريخ على الرواية

استضاف معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ39، الباحث والكاتب الأكاديمي في جامعة سانت بطرسبورغ الروسية، ياسر عقل، والروائية البحرينية ليلى المطوع، خلال جلسة افتراضية بعنوان «صورة الناس»، أدارتها الإعلامية والكاتبة صفية الشحي.

وتطرق المتحدثون خلال الجلسة إلى مفهوم التاريخ في ضوء تغير الشواهد، وإمكانية الثقة به كمصدر يعبر عن الحياة كما عرفها وعاشها البشر في الحقب الزمنية المختلفة، بالإضافة إلى مدى تقبل التاريخ للتطور والتحديث، وكيف يمكن له أن يخدم الواقع الروائي والأدبي، الذي يعتمد على مساحة واسعة من الخيال.

وأكد الباحث عقل إمكانية تطور التاريخ، باعتباره علماً يقوم على العديد من الوقائع، التي تم إثبات بعضها، فيما ينتظر بعضها الآخر إثباتاً من قبل المؤرخين والمتخصصين، قبل أن تتحول إلى حقائق، ما يبرهن على أن التاريخ يتغير ويتطور، لاسيما مع استمرار ظهور الاكتشافات التي تنفي أو تؤكد واقعة تاريخية معينة.

واتفقت الروائية المطوع مع عقل في ما يتعلق بقابلية التاريخ للتطور والتغير، داعية إلى تبني نظرة متجددة للتاريخ وتطوراته، بعيداً عن الآراء الشخصية، وشددت على أهمية الأمانة العلمية في توثيق الأحداث والوقائع، ونقل المعلومات والحقائق دون الوصاية على المتلقي من خلال افتراضات ونظريات شخصية، وترك الباب مفتوحاً أمامه لطرح التساؤلات.

طباعة