أطلقت المرحلة الثانية من «البرنامج»

«الثقافة» تواصل دعم المبدعين بمنح مالية

صورة

أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة المرحلة الثانية من البرنامج الوطني لدعم المبدعين العاملين بقطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، بهدف تقديم منح مالية تراوح بين 15 و75 ألف درهم للمبدعين المستقلين المرخصين، والشركات الإبداعية الصغيرة التي تضم أقل من 10 موظفين، إضافة إلى فئة جديدة من الشركات التي توظف من 10-20 شخصاً.

ويبدأ البرنامج الوطني لدعم المبدعين في استقبال الطلبات اعتباراً من الأول وحتى 14 يوليو المقبل من خلال الموقع الرسمي لوزارة الثقافة وتنمية المعرفة: https:/‏‏‏‏‏/‏‏‏‏‏www.mckd.gov.ae/‏‏‏‏‏ar/‏‏‏‏‏covid-19/‏‏‏‏‏

وأكدت نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، أن البرنامج الوطني لدعم المبدعين حقق نتائج مهمة في المرحلة الأولى بتقديم دعم مالي مباشر لـ87 مبدعاً وشركةً، حيث أسهمت المنحة المالية في تغطية 100% من معدل الالتزامات المالية الشهرية للمبدعين الأفراد، و70% من معدل الالتزامات المالية للشركات. لقد كشفت جائحة «كوفيد-19» عن الكثير من التحديات والفرص الجديدة في القطاع الإبداعي، والتي نعمل على دراستها لإصدار السياسات التي تمكن من نمو هذا القطاع، وتعزز من جاهزيته وقدرته على الاستجابة للمستجدات والمتغيرات. وأضافت نورة الكعبي: «نستمر في دراسة قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية بشكل متواصل، ومدى تأثره بالأزمة، حيث رأينا ضرورة ملحة لإطلاق مرحلة ثانية من البرنامج، وإضافة شريحة الشركات التي تضم 10-20 موظفاً، كما زدنا القيمة المالية للمنحة لتصل إلى 75 ألف درهم حداً أقصى، حتى نحافظ على استدامة الإنتاج الثقافي والإبداعي لهذه الشركات، وضمان نموها وتطورها في سوق العمل الإبداعي، لدفع عملية التطوير الثقافي والمعرفي التي تأتي في مقدمة ركائز التنمية الشاملة للدولة.

وأضافت نورة الكعبي: «يعد القطاع الإبداعي الأكثر مرونة وقوة في المنطقة، بفضل التعاون الوثيق بين مختلف المؤسسات الإبداعية لإثراء المشهد الثقافي في الدولة، وضمان تنافسية الاقتصاد الإبداعي في الدولة. وقدّم العديد من المجمعات الإبداعية برامج دعم، وحوافز اقتصادية لتشجيع رواد الأعمال والمبدعين على تجاوز التحديات التي فرضتها أزمة (كوفيد-19)».


لجنة مختصة

ستتم دراسة الطلبات وتقييمها وفق لجنة مختصة وفق معايير واضحة، هي حجم الخسارة، ومقدار التعسر المالي، وإنتاج المحتوى الإبداعي محلياً في 2019، بما يضمن وصول الدعم للفئات الأكثر تضرراً من الأزمة الحالية. ويمكن لجميع الجنسيات المقيمة التي تنطبق عليها الشروط التقدم بطلب للحصول على المنحة المالية.

87

مبدعاً وشركة دعمهم «البرنامج» في المرحلة الأولى.

طباعة