«ثقافي أم القيوين» يروي حكاية القهوة في الإمارات

    طالبات يستمعن إلى شرح حول إعداد القهوة خلال الفعاليات. من المصدر

    نظم مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في أم القيوين معرض صناعة القهوة، الذي ركز على إبراز الجوانب الثقافية والمادية في تاريخ القهوة، وتقديم لمحة عن أصالتها في المجتمع الإماراتي.

    وشمل المعرض أقساماً منوعة، عرض فيها حكاية القهوة، وتاريخ المجتمع العربي معها.

    وشملت الفعاليات ورشة «الرسم بالقهوة»، التي ركّزت على رسم لوحات فنية بمسحوق القهوة.

    وأكد مدير المركز الثقافي بأم القيوين، عبدالله بوعصيبة، أن القهوة العربية تشكل جزءاً أساسياً من ثقافة المجتمع الإماراتي، ما جعلها متأصلة بقوة في التقاليد المحلية، مضيفاً أنه نظراً لأهمية القهوة، حرصت دولة الإمارات على إدراجها ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية.

    طباعة