«نُزُل الرفراف».. سياحة تراعي الخصوصية الثقافية - الإمارات اليوم

«نُزُل الرفراف».. سياحة تراعي الخصوصية الثقافية

20 خيمة منفردة يضمّ كل منها حوض سباحة خاصاً. من المصدر

تقع مدينة كلباء بإمارة الشارقة، في المنطقة الحدودية التي تفصل بين الإمارات وسلطنة عمان، وتعتبر من المصايف المتميزة التي يأتي لزيارتها الأهالي المقيمون في المناطق الشمالية للإمارات، لاحتوائها على العديد من الفواكه والحمضيات والتمور، بالإضافة إلى وجود العديد من الأماكن السياحية والأثرية القديمة، التي تنجذب لها أعداد كبيرة من الزائرين القادمين من أماكن مختلفة، فهي من المدن الهادئة التي من خلالها يحصل الزائر على الراحة النفسية وراحة الأعصاب.

وأطلقت مجموعة الشارقة من «مانتس» خيماً خاصة فاخرة بتصاميم تراثية عريقة، تتيح للمقيمين والسياح، على حد سواء، فرصة التعرف على الجمال الآسر لإمارة الشارقة، من خلال زيارة جانب من المدينة لم يتسنَّ لهم استكشافه من قبل.

وتستكشف مجموعة الشارقة من «مانتس» مناطق العمق الصحراوي الأقل شهرة في الشارقة، على طول الساحل الشرقي، بمحاذاة الحدود العمانية، لتتيح أمام السكان والزوار فرصة قيّمة لاختبار حياة فريدة ترتقي بهم إلى آفاق جديدة مليئة بالمغامرات الاستثنائية في دولة الإمارات.

ومن ضمن الوجهات الاستثنائية «نُزُل الرفراف او Kingfisher Lodge» الذي يتكون من 20 خيمة منفردة، يضمّ كل منها حوض سباحة خاصاً محاطاً بإطلالات خلابة على مياه المحيط الهندي الساحر. وتحاكي تصاميم الغرف الموروث الثقافي العربي مع لوحات جدارية تبعث روح الاسترخاء.

ويحظى عشاق المغامرات بفرصة فريدة لخوض مغامرة شيقة في أحضان غابات القرم، الملائمة للقيام بمجموعة واسعة من الأنشطة، من خلال ممارسة رياضة تجديف القوارب على متن قوارب الكاياك، بالإضافة إلى التعرف على الحياة البرية المتنوعة في كلباء، مثل حيوانات متنوعة في مواطنها كالسلاحف البحرية، والطيور النادرة بما فيها «الرفراف أبيض الياقة» و«هازجة سيكي».

طباعة