«الشارقة للنشر» تبحث مع «الوطني للإعلام» استقطاب شركات جديدة

الاجتماع بحث وضع آليات لتعزيز تنافسية المدينة. من المصدر

عقدت مدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرة للنشر والطباعة في العالم، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، اجتماعاً مع المجلس الوطني للإعلام لبحث سبل التعاون، ووضع آليات تهدف إلى تعزيز تنافسية المدينة، واستقطاب شركات جديدة إليها.

وحضر الاجتماع مدير مدينة الشارقة للنشر سالم عمر سالم، ومستشار مدينة الشارقة للنشر محمد نور، وإداري أول التخطيط والمشاريع أرجونا جاياسورياء، ومن المجلس الوطني للإعلام؛ مدير إدارة متابعة المحتوى الإعلامي إبراهيم علي خادم، ورئيس وحدة المتابعة أحمد سرحان. وبحث الجانبان التسهيلات التنظيمية والخدمات التي يمكن أن يقدمها المجلس الوطني للإعلام لتيسير أعمال الشركات العاملة ضمن المدينة.

وتناول الاجتماع العديد من الجوانب، منها: إصدار الرقم الدولي المعياري للكتاب، وإمكانية تسجيل الشركات العاملة خارج مدينة الشارقة للنشر عبر البوابة الإلكترونية للمجلس، والتسهيلات التي يقدمها المجلس لدعم إجراءات الاستيراد والتصدير من الأسواق المستهدفة وإليها، سواء محلياً أو خارجياً. كما ناقش قوانين الجمارك في الدولة، والأنظمة المعتمدة في المجلس، وسبل تيسير إصدار التراخيص والموافقات للشركات وتسريعها، إلى جانب الرسوم المعتمدة في المجلس، والخدمات التي يمكن أن يقدمها للشركات العاملة في مدينة الشارقة للنشر.