ورش تفاعلية وفنية وقرائية للأطفال تنظّمها «دبي للثقافة» في المكتبات العامة

«صيفنا ثقافة وفنون 2018».. ورش فنية وعلمية وذكاء اصطناعي

البرنامج يستقطب أعداداً كبيرة من الطلاب المواطنين والمقيمين. من المصدر

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، أن برنامجها الصيفي السنوي الذي تنظمه «مكتبة دبي العامة» تحت عنوان «صيفنا ثقافة وفنون 2018»، سينطلق هذا العام في 14 يوليو الجاري، على أن تتواصل فعالياته حتى التاسع من أغسطس، في ستة فروع لمكتبة دبي العامة في كل من الطوار والراشدية وهور العنز والمنخول وأم سقيم وحتا.

وسيكون البرنامج موجهاً للأطفال من سن السادسة وحتى الثانية عشرة من العمر، ويشتمل على ورش تفاعلية حول التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والابداع والابتكار، وورش فنية وعلمية متنوعة، بالإضافة إلى الورش والأنشطة القرائية المختلفة بهدف تشجيع القراءة والبحث واستخدام مصادر المعرفة المتنوعة المتوافرة في فروع المكتبات العامة. وتستهدف برامج المخيم الصيفي أيضاً تطوير مهارات البحث العلمي والخطابة والكتابة. وفضلاً عن ذلك، سيستمتع الأطفال بأوقات ممتعة ومفيدة للغاية مع المسابقات الثقافية والتفاعلية المتنوعة التي سيجري تنظيمها طوال مدة البرنامج. وسيتم تقديم الفعاليات باللغتين العربية والانجليزية.

وقالت الدكتورة حصة بن مسعود، مدير إدارة مكتبة دبي العامة في «دبي للثقافة»، إن «البرنامج الذي يستقطب أعداداً كبيرة من الطلاب المواطنين والمقيمين يسهم في تحقيق أهداف مكتبة دبي العامة، وفي مقدمتها المساهمة بإيجابية في بناء أجيال المستقبل. إننا نتطلع إلى الارتقاء بقدرات الطلاب ومهاراتهم، والمساعدة في الكشف عن مواهبهم المتعددة، لاسيما أن البرنامج يتميز بتعدد أنشطته الفكرية الغنية للأطفال. وفضلاً عن ذلك، تسهم الأنشطة في توثيق علاقة الطلاب المشاركين بالقراءة، وإتاحة المجال لهم للاستفادة من إجازتهم السنوية، في ظل أجواء ثقافية حافلة بالمتعة والفائدة، لأنها تمزج بين الثقافة والعلوم مع الفنون والترفيه واللعب».