بحريني وجزائري يفـوزان بـ«جائزة الشيخ زايــد»

كتاب الديمقراطية تصور تأصيلي للديمقراطية في مجتمعات الخليج.

أعلنت الأمانة العامة لجائزة الشيخ زايد للكتاب أمس، منح الجائزة في فئة التنمية وبناء الدولة للباحث الدكتور باقر سلمان النجار من البحرين عن كتابه «الديمقراطية العصية في الخليج العربي»، وفي فئة المؤلف الشاب للدكتور يوسف وغليسي من الجزائر عن كتابه «اشكالية المصطلح في الخطاب النقدي العربي الجديد».

وقال الأمين العام للجائزة راشد العريمي إن أهمية كتاب «الديمقراطية العصية في الخليج العربي» «تأتي من منهجية بحث الكاتب ولغته والمراجع التى اعتمدها، ما يجعله أهلاً للفوز بالجائزة». وأضاف «صحيح ان هناك أعمالاً سابقة في الموضوع، بيد أن اهمية الكتاب تبدو في محاولة بلورة تصور تأصيلي للديمقراطية في مجتمعات الخليج التي لها خصوصيتها، كما تتمثل في تحليل الكاتب لعلاقات الدولة الريعية بفئات مجتمعية ترتبط مصالحها بها».

وأشار إلى أن الكاتب بين أن فئات مؤهلة لحمل قيم الديمقراطية، مثل طبقة التجار وأصحاب المهن الحرة وأساتذة الجامعات، قيدها الارتباط بالدولة الريعية، لافتاً إلى «تحليل الكتاب الجيد للتحول الحاصل في فئات التجار ورجال الأعمال وظهور فئة جديدة زبونية للدولة على حساب فئة تجارية عريقة كانت ذات استقلالية ما عن الدولة، وكانت رافدة لأفكار التطوير».

وذكر العريمي أن الكتاب يستند إلى دراسة ميدانية شاملة تضع بين القارئ عشرات البيانات والجداول التي تتناول الهيئات والمؤسسات والجمعيات والأحزاب السياسية والدينية، وميادين نشاطها ووسائل تمويلها وأساليب عملها، ويستشرف مستقبل الإصلاح السياسي في منطقة الخليج.

وعن كتاب «إشكالية المصطلح في الخطاب النقدي العربي الجديد» قال راشد العريمي إنه «بحث أكاديمي يدرس فيه صاحبه مشكلة المصطلح النقدي في الأدب العربي الحديث، وكان هذا المصطلح قد أنتجه تراكم في الدراسات التي نهلت من نظيراتها الغربية طيلة عقود عدة في حقول معرفية مختلفة»، مشيراً إلى أن البحث جاء جيد التوثيق، ملمّاً بالقضايا المتنوعة والمختلفة التي طرحها المصطلح النقدي، سواء في ترجمته أو في نحته المصطلحات أو تعريفه أو استعماله.

وأكد أن المؤلف «نفذ إلى طرح المسائل المنجرة عن تفعيل المنهج الاصطلاحي واستعماله استعمالات مختلفة، أسهمت في تطوير مجال واسع تتحرك فيه الدراسات النقدية وسط الظروف الجديدة والمتغيرة»، لافتاً إلى أن الكتاب استحق التنويه عن طريق الجائزة بسبب إسهامه في صنع هذا المجال المنهجي الجديد .

وتأسست جائزة الشيخ زايد للكتاب عام ،2006 وهي مستقلة ومحايدة، تبلغ القيمة الإجمالية لها سبعة ملايين درهم، وتنقسم إلى تسعة فروع، تشمل التنمية وبناء الدولة، وأدب الطفل، وجائزة المؤلف الشاب، والترجمة، والآداب، والفنون، وأفضل تقنية في المجال الثقافي، والنشر والتوزيع، وجائزة شخصية العام الثقافية. وستوزع الجوائز للدورة الثالثة في حفل يوم 18 مارس المقبل خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

النجار ووغليسي
يـشــغل الدكتـور باقر النجار منصب أستاذ علم الاجتماع في جامعة البحرين منذ 1984 ، وكان عميداً لكلية الآداب في جامعة البحرين ( 1995ــ 1999)، وهو عضو في مجلـس الشـورى البحـريني (2000 ــ 2002). ومن أبرز مؤلفاته، خمسة كتب في مجال علم الاجتماع، هي العمل الاجتماعي التطوعي في الخليج العربي ،1988 إنتاجية العمل في القطاع الصناعي في البحرين ،1993 سوسيولوجيا المجتمع في الخليج العربي، المرأة وتحولات الحداثة العسيرة ،2000 والحركات الدينية في الخليج العربي 2007 .

أما الدكتور يوسف وغليسي فهو حاصل على دكتوراه الدولة من جامعة وهران، وله العديد من الكتب الجماعية والمقالات والنصوص الابداعية، بالإضافة إلى الكتب المنشورة «محاضرات في النقد الأدبي المعاصر ،2005 الشعريات والسرديات ،2006 التحليل الموضوعاتي للخطاب الشعري ،2007 ومناهج النقد الادبي 2007». وكاتب الدورة التدريبية في علم العروض والتذوق الشعري التي نظمتها مؤسسة جائزة عبدالعزيز البابطين للإبداع الشعري في جامعة الأمير عبدالقادر للعلوم الإسلامية2007.

طباعة