العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جوني ديب يخرج خالي الوفاض من مهرجان سينمائي.. ودراما اللاجئين تحصد الجائزة

    جوني ديب حاز الإعجاب.. وليس الجوائز. أ.ب

    فازت دراما اللاجئين «بقدر ما أستطيع أن أمشي» للمخرج السينمائي الصربي ستيفان أرسينيفيتش بالجائزة الرئيسة لمهرجان كارلسباد (بالتشيكية: كارلوفي فاري) السينمائي الدولي الـ55.

    وتسلم المخرج أرسينيفيتش (44 عاماً) الجائزة التي تأخذ شكل كرة أرضية مصنوعة من بلور الكريستال، أمس، خلال حفل الختام بكارلسباد التي تعد من أهم المنتجعات التشيكية والعالمية.

    وتبلغ قيمة الجائزة ما يعادل نحو 22 ألف يورو. ويدور الفيلم حول ستراهينيا وزوجته أبابو، اللذين يغادران غانا بحثاً عن حياة أفضل في أوروبا. كما حصل الممثل الرئيس إبراهيم كوما على جائزة أفضل ممثل.

    وفاز الألماني ديتريش بروجيمان بجائزة أفضل مخرج عن الكوميديا المأساوية «نو». وفاز بجوائز رئيس المهرجان كل من الممثل وكاتب السيناريو الأميركي إيثان هوك والمخرج التشيكي يان سفيراك.

    وكان النجم الأكبر بين الضيوف هو نجم هوليوود جوني ديب الذي أحاط به مئات المعجبين والمتفرجين. ولم يحصل النجم جوني ديب (58 عاماً) على أي جوائز، إذ زعمت زوجته السابقة أمبر هيرد أنه ارتكب ضدها أعمال عنف منزلية.

    وانتقدت جماعة حقوق المرأة الدعوة التي وجهت إليه. ويعرف مهرجان كارلسباد السينمائي ، وهو أحد أقدم المهرجانات في أوروبا، بجوه المريح.

    وبحسب المنظمين بيع أكثر من 100 ألف تذكرة سينما في غضون أسبوع. وألزم جميع الزائرين إما بتلقي تطعيم ضد فيروس كورونا أو اجتياز فحص سلبي للفيروس. وفي العام الماضي ألغي الحدث بسبب الوفاء.
     

    طباعة