«عملوها فيا ضحكوا عليا»: فيديو كليب للفنان محمد رمضان يثير جدلًا واسعًا

أثار الفنان المصري محمد رمضان الجدل من جديد، بعد طرح أحدث أغانيه بعنوان «باي باي ثانوية» على طريقة الفيديو كليب، والذي اقترب من تحقيق نحو مليوني مشاهدة خلال يومين من طرحه.

وكالعادة تعرض محمد رمضان إلى انتقادات لاذعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهر في الكليب يجسد دور طالب في المرحلة الثانوية، وبينما يستعد للدراسة ينشغل بأشياء أخرى بسبب أصدقاء السوء الذين يمنحوه سيجارة تحتوي مخدر الحشيش.

وانتقد الجمهور من محتوى الفيديو كليب وبعض مشاهده التي وصفوها بغير اللائقة، فقد بدأ الكليب بسجارة الحشيش لينتقل بعدها الفنان إلى عالم آخر ويرى هلوسات حوله، مثل فتاة ترتدي زيا فرعونيًا وترقص.

من جهته، دافع مخرج الكليب ياسر سامي عن الكليب معتبرًا أن إثارة الجدل هي السمة المميزة لنجاح أعمال الفنان محمد رمضان.

وأضاف في مداخلة هاتفية أن الجدل يعبر عن رأي الجمهور ومنهم المؤيد والمعارض، مشيرًا إلى أنه لا يوجد مشكلة في الكليب وأنه مناسب لجميع الأعمار، خاصة أن رمضان قدم النموذج السلبي وكيف تم مواجهته بالإقلاع عن التدخين والمذاكرة والبعد عن المجموعة الفاسدة.

وأضاف أن مشاهد الكليب تدل على أن هذا العمل مرفوض وتحذيري لطلبة الثانوية من أصدقاء السوء، مشيرًا إلى أن الكليب يوجه رسالة لكل بيت به طالب بالثانوية العامة، وكيفية التعامل معهم قبل الامتحانات.

طباعة