50 طالباً متطوعاً من جامعة الإمارات يشاركون في «إكسبو 2020 دبي»

صورة

يشارك 50 طالباً وطالبة من مختلف كليات جامعة الإمارات، كمتطوعين للعمل في جناح جامعة الإمارات المشارك في معرض إكسبو 2020 دبي، حيث تمّ توزيع الطلبة على مختلف الفعاليات والأنشطة التي تعتزم الجامعة تنظيمها خلال فترة الأشهر الستة من المعرض.

وأفاد النائب المشارك للبحث العلمي في جامعة الإمارات، نائب المفوض العام لجناح الجامعة في «إكسبو 2020 دبي»، الدكتور أحمد مراد، بأن معرض إكسبو 2020 يشكل نافذة واسعة لدولة الإمارات بشكل عام والجامعة بشكل خاص، للإطلالة الواسعة على العالم، وتقديم صورة مشرقة ومشرّفة لما وصلت إليه العملية التعليمية من تطور واسع الآفاق يحقق الأهداف الوطنية والاستراتيجية الطموحة للدولة التي وضعت التعليم في مقدمة سلم الأولويات الاستراتيجية، لاسيما ونحن مقدمون على الخمسين عاماً المقبلة، واستشراف آفاق المستقبل بجيل من الخريجين القادرين على مواكبة ركب التطور الحضاري.

وأضاف أن الجامعة أتاحت الفرصة أمام طلابها للمشاركة في هذا الحدث الاستثنائي كمتطوعين لتعريف الزوار بجناح جامعة الإمارات وفكرته المميزة، ما يكسبهم خبرات عملية وعلمية، ومهارات في التواصل الحضاري والثقافي الذي هو أحد أهم أهداف معرض إكسبو.

وأكد الطالب إبراهيم البلوشي، من كلية الهندسة، أنه سعيد للعمل كمتطوع في فعاليات «إكسبو 2020 دبي» من خلال التواجد في جناح جامعة الإمارات، الجناح التعليمي الوحيد في المعرض، موضحاً أن المشاركة تعتبر تجربة نوعية فريدة على المستويين الشخصي والأكاديمي، وفرصة للتعرف إلى ثقافات وحضارات الشعوب ودول العالم المشاركة في المعرض وتقديم صورة مشرّفة للتعليم في الإمارات، من خلال ما يتمّ عرضه في جناح الجامعة من تطبيقات تقنية حديثة للعملية التعليمية، كما أسهم ذلك في زيادة مهاراته وخبراته العملية في التواصل مع أبناء الحضارات الأخرى من خلال التواصل مع الزائرين والمشاركين.

وقال الطالب علي محمد، من كلية الهندسة، إن مشاركته كمتطوع في فعاليات المعرض من خلال جناح جامعة الإمارات، فتحت أمامه آفاقاً واسعة للتعرف أولاً إلى ثقافات الشعوب والأمم الأخرى، كون المعرض يضم عدداً كبيراً من الدول المشاركة، ويستقبل عدداً أكبر من الزوار من مختلف الجنسيات والثقافات، متابعاً أن جناح جامعة الإمارات قدم نموذجاً متميزاً لتطوير التعليم بالدولة في مختلف المراحل والتخصصات.

طباعة