العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ضمن تحدي #شاركوهم_صيامهم

    «الإمارات دبي الوطني» يتبرع بنصف مليون درهم لمؤسسة الجليلة

    العلماء (يسار) وهادي خلال تسلم شيك التبرع. من المصدر

    تبرّع بنك الإمارات دبي الوطني بنصف مليون درهم لمصلحة مؤسسة الجليلة، وذلك خلال المشاركة في تحدي #شاركوهم_صيامهم (#FastWithFriends)، الذي انطلق على وسائل التواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان، للتقريب بين الناس، وشارك في الحملة أكثر من 1000 شخص.

    واستهدف التحدي تشجيع الناس من مختلف الثقافات والأديان في الدولة على معرفة المزيد عن شهر رمضان وأهمية الصيام عبر مشاركة أصدقائهم المسلمين تجربة الصيام ليوم واحد.

    وتبرع بنك الإمارات دبي الوطني بـ100 درهم لمصلحة مؤسسة الجليلة، مقابل كل غير مسلم اختار الصيام مع أحد أصدقائه المسلمين، وشارك تجربته عبر «فيس بوك، تويتر، إنستغرام أو تيك توك» باستخدام الوسم #شاركوهم_صيامهم، وخلال الأسبوع الأخير من الشهر المبارك، رفع البنك مساهمته إلى 1000 درهم.

    وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة الدكتور عبدالكريم سلطان العلماء: «نحن سعداء بالنجاح المستمر لشراكتنا مع بنك الإمارات دبي الوطني، وجهودنا المشتركة لإحداث فرق في المجتمع من خلال مبادرة جمع التبرعات الفريدة #شاركوهم_صيامهم. استطاع بنك الإمارات دبي الوطني رفع مستوى الوعي بقيم شهر رمضان، وتخصيص الأموال لمساعدة المرضى». وقال نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات لبنك الإمارات دبي الوطني مروان هادي: «يسعدنا أن نشهد على نجاح حملتنا الرمضانية، حيث كان دعم المشاركين وإقبالهم الملحوظ محط إعجابٍ وتقدير».

    طباعة