«طرق دبي» تستقطب أصحاب الهمم لـ «كسوة خير»

روضة المحرزي: «منصة إلكترونية، تتيح للجهات الراغبة التبرع بأزيائها الرسمية المستعملة».

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، عن توسيع المشاركة في مبادرة «كسوة خير»، عبر تخصيص الدورة المقبلة في الربع الأول من العام الجاري 2021، لاستقطاب مهارات وقدرات أصحاب الهمم، في الإسهام في إعادة تهيئة وتدوير الملابس الرسمية المستعملة التي تتبرع بها الجهات الحكومية والخاصة، لمنتجات قابلة للاستخدام اللائق من قِبل الفئات المستهدفة من المبادرة.

وقالت مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي بقطاع الدعم الإداري المؤسسي في الهيئة، روضة المحرزي: «من خلال إدراكنا المهارات اليدوية التي يتمتع بها أصحاب الهمم، يتم التنسيق والتعاون مع المراكز المعنية بأصحاب الهمم على مستوى الدولة، للاستفادة من إمكاناتهم لتعزيز مبادرة (كسوة خير)، باستثمار إبداعاتهم الفنية والحرفية في إعادة تدوير، وتصميم الملابس التي تتبرع بها الهيئة والشركات والهيئات الحكومية إلى منتجات مناسبة، لاستخدام الفئات المحتاجة في الدول الشقيقة والصديقة».

وأضافت أن «فعالية هذه الدورة ستكون داخل المراكز المعنية كل على حدة، لحماية أصحاب الهمم من تداعيات فيروس كورونا».

وأشارت إلى أنه سيتم اختيار شركة متخصصة تتولى تعقيم وتوصيل الملابس للمراكز، ومن ثم استلامها بعد الانتهاء منها للتعقيم والتسليم للهيئة على أن توزعها جمعية دار البر على الفئات المُستَحَقة في الدول المعنية. وأوضحت المحرزي أنه تم إنشاء منصة إلكترونية، تتيح للجهات الراغبة بالتبرع بأزيائها الرسمية المستعملة، بالتسجيل.

طباعة