ضمن حملة «الإمارات اليوم» و«صندوق الفرج» لمساعدة الطلبة المعسرين من أبناء نزلاء «العقابية»

«دافزا» تدعم «سندكم» بأجهزة لوحية ومستلزمات مدرسية

صورة

تكفلت المنطقة الحرة في مطار دبي (دافزا) بمساندة حملة «سندكم»، المبادرة التي نظمتها صحيفة «الإمارات اليوم» و«صندوق الفرج» لمساعدة 620 طالباً من أبناء أسر نزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية على مستوى الدولة، إذ تكفلت «دافزا» بالمستلزمات الدراسية للطلبة المعسرين المشمولين بالحملة، في إطار دعم التعليم عن بُعد، والتحاق الطلبة بالدراسة.

وتهدف المبادرة إلى توفير الاحتياجات الأساسية والأجهزة اللوحية (اللاب توب) لطلبة المدارس المشمولين بها، ويبلغ عددهم 350 طالباً مواطناً و270 طالباً مقيماً.

وأكد المدير التنفيذي لإدارة العلاقات المؤسسية في المنطقة الحرة أهمية المبادرة، محمد علي سويلم، مشيراً إلى أنها تعكس جانباً مهماً من الجوانب التي يتميز بها المجتمع الإماراتي، أفراداً ومؤسسات، وهو التكاتف.

وقال: «إننا سعداء بالمشاركة في دعم حملة (سندكم) التي تعتبر من الحملات المجتمعية الرائدة، إذ تختص في المقام الأول بدعم طلبة العلم، خصوصاً من أبناء أسر نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية على مستوى الدولة. وتأتي مساهمتنا في هذه الحملة انطلاقاً من دورنا المجتمعي في دعم ومساندة مثل هذه المبادرات التي تصبّ في المصلحة العامة».

وأضاف أن «مساهمة المنطقة الحرة تأتي ضمن توجه الإدارة للمشاركة المجتمعية الفعالة، واعترافاً بأهمية الدور الذي يقع على عاتق المؤسسات كافة تجاه محيطها. وقد قررنا أن نسهم في هذه الحملة الإنسانية التي تختص بالسجناء المعسرين، لأنها تحقق هذه الغاية النبيلة، كما أنها تترجم سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني».

وأشار إلى أن الإدارة تسعى إلى التفاعل الإيجابي مع المبادرة، وإلى إدخال البسمة والبهجة إلى أسر السجناء المعسرين، متمنياً من المؤسسات والأفراد دعم مثل هذه المبادرات، لأنها تصب في المصلحة العامة.

وثمن مدير عام «صندوق الفرج»، حمد عبدالرحمن النعيمي، استجابة المنطقة الحرة في مطار دبي للمبادرة، ومشاركتها فيها من خلال دعمها لحملة «سندكم» التي تتبناها صحيفة «الامارات اليوم» و«الصندوق»، مؤكداً أن «إدارة (دافزا) سباقه دائماً إلى مدّ يد العون والمساعدة للمحتاجين»، مضيفاً أن إدارة الصندوق باشرت في إنجاز إجراءات توزيع الأجهزة اللوحية والمستلزمات المدرسية على الطلبة المشمولين، لافتاً إلى تغطية العدد بالكامل خلال الأيام القليلة المقبلة.

طباعة