عجزت عن تدبير نفقات التزاماتها الأساسية

«خيرية الشارقة» تساعد مطلقة تعول 8 أبناء

الجمعية تكفلت بسداد احتياجات الحالة. من المصدر

بادرت جمعية الشارقة الخيرية بمساعدة أسرة تتكون من تسعة أشخاص، إذ بعد طلاق الأم أصبحت عاجزة عن سداد التزاماتها، واستدانت لعدد من الجهات، منها مدارس ومستشفيات وصاحب العقار، إضافة إلى عدم قدرتها على تأمين احتياجاتها الضرورية اليومية من مأكل ومشرب، ما جعل الجمعية تتبنى حالتها.

وقال رئيس قسم المساعدات في جمعية الشارقة الخيرية، أسعد الزرعوني، لـ«الإمارات اليوم»: «تم إخطار الجمعية بحالة مطلقة تعاني صعوبة الأحوال المعيشية وتراكم الديون عليها، ما جعلها عرضة للتشرد، وكذلك وأبناؤها، عقب صدور حكم قضائي ضدها بإخراجها من المسكن المؤجر لها بعد تعسرها في سداد الإيجار».

وأشار إلى أنه على الفور تم تشكيل لجنة ميدانية لمتابعة حالتها وزيارتها، فتبين أن لديها ثمانية أبناء وتسكن بشقة إيجار مع أولادها الذين منهم طالبتان جامعيتان.

وأوضح أن لجنة المساعدات قررت مساعدتها في دفع الإيجار والكهرباء وتسوية أوضاعها القضائية مع المالك، والتكفل بسداد الرسوم الدراسية لأبنائها، مع صرف مساعدة شهرية لتمكينها من توفير احتياجاتها المعيشية، والتكفل برسوم تعديل أوضاعها وأبنائها، مع وضع ملفها على قوائم الحالات المستفيدة من المساعدات الموسمية المتنوعة.

طباعة