يفتح أبوابه لاستقبال الحالات قبل نهاية العام

93 % نسبة إنجاز مركز زايد لغسيل الكلى

وفد «الشؤون الإسلامية» و«صحة دبي» خلال تفقده تنفيذ المشروع. من المصدر

اطلع وفد من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، برئاسة المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري، أحمد درويش المهيري، ووفد من هيئة الصحة في دبي برئاسة مدير إدارة الهندسة والمعدات الطبية، المهندس علي المنصوري، على سير عمل بناء مركز زايد لغسيل الكلى، الواقع في منطقة الطوار الثالثة، والذي يُعد تجسيداً لأهداف البند التاسع من وثيقة الخمسين التي أصدرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث تم إنجاز نحو 93% من إجمالي الأعمال، ومن المتوقع أن يستقبل المركز الحالات قبل نهاية العام الجاري.

وكانت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري أرست عقد تطوير المركز بقيمة 36 مليوناً و818 ألف درهم، بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر إلى جانب الجمعيات الخيرية المساهمة، وهي جمعيات «دار البر» و«بيت الخير» و«دبي الخيرية»، إلى جانب مساهمة بنك دبي الإسلامي وبنك نور، بحيث تنوعت أهداف المساهمات لتتضمن البناء والإنشاء والتصميم، إضافة إلى التجهيزات اللوجستية للمركز.

واطلّع الوفد بشكل مفصل على تقدم سير أعمال المشروع الذي يشهد تقدماً ملحوظاً في أعمال التشطيبات النهائية للمباني الرئيسة، إيذاناً بافتتاحه قريباً لاستقبال الحالات المرضية.

وأثنى المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري على مستوى تجهيزات المركز، مثمناً الجهود المبذولة في إتمام سير الأعمال رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، متمنياً أن يكون ضمن المؤسسات الطبية الرائدة في دبي ليكون بوابة للسياحة العلاجية في الإمارة وفق أعلى المعايير الطبية المعتمدة لخدمة أفراد المجتمع.

وأفاد التقرير بأنه تم إنجاز نسبة 100% من الأعمال الإنشائية تحت الأرض، وأعمال الهيكل الخرساني، إضافة إلى استلام غرفة المحولات وتوريدها، وتوصيل الكهرباء الدائم، بينما تم إنجاز نحو 92% من إجمالي الأعمال الكهروميكانيكية، فيما بلغت نسبة التشطيبات الداخلية نحو 92%، في حين أن الأعمال الخارجية بلغت 90%، حيث بدأت أعمال البناء بتاريخ 21 يوليو من العام الماضي.


التدريب على غسيل الكلى في المنزل

يضم مركز زايد لغسيل الكلى وحدة لغسيل الكلى خارج المستشفى، وهي عبارة عن مرفق طبي مرخص يوفر خدماته لمرضى غسيل الكلى على أساس منتظم، كما سيقدم المركز خدمات التدريب على غسيل الكلى في المنزل، وسيخصص 30% من الطاقة الاستيعابية للمركز والمقدرة بسعة 40 سريراً للحالات المرضية التي يتم تحويلها من قبل الجمعيات الخيرية المساهمة في المشروع، على أن يقوم المركز بتقديم خدماته لهذه الحالات مجاناً.

طباعة