على مكتب المسؤول

    الهيئة الاتحادية للكهرباء

    أبدى سكان في مناطق وادي القور والحويلات والمنيعي في إمارة رأس الخيمة استغرابهم قيام موظفين في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء بنقل أعمدة الكهرباء ذات الضغط العالي من أعالي الجبال إلى بطون الأودية.

    وأوضحوا أن هذا الأمر يشكل خطراً في حال جريان الأودية بشدة، ما يسبب اقتلاع هذه الأعمدة الكهربائية، وتالياً احتمالية انقطاع التيار الكهربائي عن بعض المساكن في هذه المناطق، أو وقوع تماس كهربائي في حال انقطاع كبل الكهرباء ووقوعه في مياه الأودية أو البرك المائية بفعل عوامل الطقس، مطالبين المسؤولين في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء بالنظر في هذا الأمر. عبدالله الكعبي

    وزارة التغير المناخي والبيئة

    طالب سكان في إمارتي الفجيرة ورأس الخيمة بالنظر في أمر الشركات العاملة على رصف الطرق في المناطق الجبلية بالإمارتين.

    وأوضحوا أن هذه الشركات تتولى قص الأراضي وتنقل الأتربة والحجارة لعملية رصف هذه الطرق، لكنها تقطع أشجار السمر والغاف والسدر في منظر مشوّه للبيئة، ودون علم منهم بأن نمو هذه الأشجار يحتاج إلى سنوات، وبعض هذه الأراضي تصبح قاحلة نتيجة قطع تلك الأشجار، كما أن بعض الشركات تحفر حول الأشجار من كل الجهات، ما يسبب اقتلاع جذورها وموتها بعد فترة، والبعض الآخر يقع في حال وجود رياح، ما يشوه الحياة الفطرية والبيئية، مطالبين وزارة التغير المناخي والبيئة بوضع ضوابط ومعايير للشركات العاملة في رصف الطرق في المناطق الجبلية للمحافظة على البيئة. (أبوهزاع)

    طباعة