مساهمة في حملة «زكاتكم لتعليمنا»

«دبي الإسلامي» يدعم «الشارقة للخدمات الإنسانية» بـ 3.2 ملايين درهم

«الشارقة للخدمات الإنسانية» تتلقّى شيك الدعم من بنك دبي الإسلامي. من المصدر

قدّم بنك دبي الإسلامي ثلاثة ملايين و200 ألف درهم، إلى مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، مساهمة منه في حملة «زكاتكم لتعليمنا» التي نظمتها المدينة خلال شهر رمضان الماضي، تأكيداً منها على دور المجتمع في دعم الخدمات التي تقدمها للأشخاص أصحاب الهمم وسداد الرسوم الدراسية للطلبة غير المقتدرين مادياً، وتوفير أحدث التقنيات المساندة لتعليمهم.

وعبّرت مدير عام المدينة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، عن شكرها وتقديرها للدعم المستمر من بنك دبي الإسلامي، والذي يؤكّد التزامه الديني والمجتمعي وحرصه على مساندة المدينة في تقديمها الخدمات التعليمية للأشخاص ذوي الهمم وفق أفضل الممارسات العالمية.

وقالت: «رغم التحديات التي فرضتها جائحة (كوفيد-19)، اعتمدت المدينة استراتيجية متطورة لتعليم الأشخاص من أصحاب الهمم عن بُعد، عبر المنصات التعليمية والتدريبية التي وفرتها، بالإضافة إلى توظيف موقعها الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي لضمان استمرارية التعليم والتواصل بين الاختصاصيين والطلبة وأولياء الأمور».

وأوضحت أن متوسط كُلفة تعليم وتدريب الطالب الواحد بلغت 30 ألف درهم في العام الدراسي الواحد، مشيرة إلى أن 80% من إجمالي طلاب المدينة يتم تسديد رسومهم الدراسية من صندوق الزكاة (نماء)، الذي يتم رفده سنوياً بأموال الزكاة والصدقات.

واعتبرت أن مساهمة بنك دبي الإسلامي تدل على جديته ومضيه في ممارسته لمسؤولياته المجتمعية، وهذا ما ندعو جميع المؤسسات والشركات إلى الاقتداء به، نظراً لما يحققه من خير ومنفعة للمجتمع عموماً وللأشخاص أصحاب الهمم وأسرهم خصوصاً، متوجهة بالشكر والتقدير إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي على تعاونهم الدائم ودعمهم الثابت للمدينة.

وقالت: «تجاوز عدد الأشخاص أصحاب الهمم الذين استفادوا من خدمات المدينة خلال الـ20 عاماً الماضية الـ30 ألف شخص، في حين بلغ عدد الموظفين فيها 631 موظفاً، 60 منهم من أصحاب الهمم».


- المدينة اعتمدت استراتيجية متطورة لتعليم الأشخاص من أصحاب الهمم عن بُعد.

طباعة