قدمها «صندوق الزكاة»

86 مليون درهم لـ 5109 أسر مستحقة للزكاة

صورة

اعتمد «صندوق الزكاة» مساعدات منذ بداية العام الجاري وحتى الآن 86 مليوناً و282 ألف درهم لقرابة 5109 أسر مستحقة للزكاة من أصل 5474 حالة متقدمة بالطلب، ويبلغ عدد الحالات الجديدة منها 2764 أسرة من المتأثرين بأزمة «كورونا».

وقال أمين عام «صندوق الزكاة» عبدالله بن عقيدة المهيري، إن الصندوق يستقبل طلبات الزكاة عبر موقعه الإلكتروني، في مختلف المصارف والمشروعات التي يطلقها «صندوق الزكاة»، حيث يتم حجز موعد لطلب زكاة عبر الموقع الإلكتروني أو التطبيقات الذكية حسب أجندة المواعيد المعلنة على وسائل التواصل الاجتماعي والموجودة في صفحة المواعيد على الموقع الإلكتروني، حيث يحصل المسجلون على إشعار بالموعد المخصص لهم بالتقديم يحتوي على التاريخ والمستندات المطلوبة لتجهيزها. وقد بلغ إجمالي عدد الحالات المتقدمة لطلب الزكاة 5474، تم قبول 5109 حالات مستوفية لشروط التقديم.

وأشار المهيري إلى أنه بحسب الإحصاءات من بداية شهر مارس الماضي ولغاية اليوم تبين أن عدد مستخدمي القنوات الإلكترونية من المتقدمين بطلب المساعدات ما يقارب 1661، وعدد مستخدمي الهاتف المحمول 1103، وذلك في إطار حرص «صندوق الزكاة» على تقديم خدماته بصورة كاملة من خلال قنواته الإلكترونية والذكية، لا سيما مع بدء تطبيق التدابير الاحترازية في التعامل مع جائحة «كورونا» في الدولة. ويقوم أعضاء لجنة الصرف بالاجتماع أسبوعياً عن طريق نظام مايكروسوفت تيم للبت في الحالات حسب سياسة الصرف، حيث بلغ إجمالي الأسر المستفيدة حتى تاريخه ما يقارب 5109 أسر. وأضاف يتيح «صندوق الزكاة» خدمة إلكترونية لمستحقي الزكاة للمتابعة عن طريق موقع الصندوق، ليتمكنوا من خلالها من الحصول على شهادة لمن يهمه الأمر تفيد بحصولهم على موافقة بالمساعدة لحين استكمال إجراءات الصرف إذا تمت الموافقة على الطلب من قبل لجنة الصرف، علاوة على إمكانية متابعة الطلبات بالهاتف أو عن طريق الموقع الإلكتروني أيضاً.

وأضاف أن تقديم الطلب لا يستغرق أكثر من 15 دقيقة من خلال تقديم المستندات عن طريق النموذج الإلكتروني، الذي يمكن استخدامه على مدار 24 ساعة خلال أيام الأسبوع. وأضاف أن تقديم الطلب مجاناً من دون دفع رسوم ويمكن الاستفسار هاتفياً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثانية ظهراً على مدى أيام السنة، باللغتين العربية والإنجليزية. وأكد أن الهدف من الخدمة هو توفير الوقت والجهد على مستحقي الزكاة وعدم الحاجة إلى التوجه إلى مقار الصندوق، لاسيما أن هناك من يرغبون في تقديم الطلبات إلى الصندوق وهم في المناطق النائية أو التي تبعد عن الصندوق مسافات بعيدة.

طباعة