200 متطوع يساعدون في تجديد مدرسة بأم القيوين

    ثلاث متطوعات خلال إنشاء رسومات جدارية تعليمية. من المصدر

    شارك 200 متطوع في تجديد مدرسة «أم القرى» بإمارة أم القيوين، لإثراء البيئة التعليمية لـ1200 طالب وطالبة، وذلك ضمن آخر دورة من مبادرة «التطوع في الإمارات» لعام 2019، نظمتها مؤسسة «دبي العطاء».

    وتضمن تجديد المدرسة إنشاء رسومات جدارية تعليمية لتحسين بيئة التعلم في المدرسة. وركب المتطوعون الطاولات والمقاعد في الفصول، وساعدوا في تركيب المعدات التعليمية الملائمة للطلاب من أصحاب الهمم. كما تم توفير آلات الطباعة والنسخ، إضافة إلى إنشاء فناء للعب، وتركيب مظلات في المساحة الخاصة برياض الأطفال.

    وقال رئيس العمليات في «دبي العطاء»، عبدالله أحمد الشحي، متحدثاً عن دورة «التطوع في الإمارات» بإمارة أم القيوين: «أطلقنا، في مارس الماضي، أول دورة من مبادرة (التطوع في الإمارات) لتجديد المدارس في إمارة دبي، ونحن سعداء باستضافة آخر دورة في مدرسة أم القرى بإمارة أم القيوين، وتسعى (دبي العطاء) إلى دعم المدارس غير الربحية في جميع أنحاء الدولة، وذلك بهدف توفير أفضل بيئة تعليمية للأطفال والمعلمين».


    «دبي العطاء» تسعى إلى دعم المدارس غير الربحية.

    طباعة