الأب يعيل أسرة من 5 أفراد ويعجز عن السداد

الطفل «محمد» تعرض لحادث دهس وكلفة علاجه 7876 درهماً

تعرض الطفل (محمد ـ مصري ـ 12 عاماً)، لحادث دهس أمام منزل والده، منذ ثلاثة أشهر، عندما كان يلعب بدراجته الهوائية، وتم نقله على الفور إلى مستشفى توام في مدينة العين، وتم إدخاله قسم العناية المركزة ومكث فيه حتى استقرت حالته الصحية، واستعاد وعيه، وبعدها تم نقله إلى غرفة خاصة، وتلقى خلال إقامته في المستشفى الاهتمام والعناية الطبية اللازمة لحالته الصحية الحرجة، وطالبت إدارة المستشفى الأب بدفع 7876 درهماً، والطفل ليس لديه أي تأمين صحي، والمشكلة أن والده يمر بظروف مالية صعبة جعلته عاجزاً عن سداد فاتورة علاج محمد، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون له ومساعدته في تدبير فاتورة علاج ابنه.

وأكدت التقارير الطبية أن «محمد» دخل إلى قسم الطوارئ في المستشفى منذ ثلاثة أشهر، يعاني تعرضه لحادث دهس واصطدام، وتم تقديم الرعاية الطبية اللازمة له حتى استقرت حالته الصحية، وطالبت إدارة المستشفى والد الطفل بسداد 7876 درهماً.

وروى والد الطفل لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناة ابنه مع الحادث قائلاً إنه بعد صلاة العصر خرج ابنه يلعب بدرّاجته الهوائية، وبعد فترة قليلة من خروجه، فوجئ بمرور سيارة مسرعة وانحرفت اتجاهه، ولم يستطع الهروب، واصطدمت به، وسقط محمد فاقد الوعي، وجاء السائق مسرعاً ليري هل ابني على قيد الحياة، وتم الاتصال بسيارة الإسعاف، ومرت اللحظات ثقيلة على الأسرة وهي ترى الطفل جثة هامدة دون حراك.

وتابع الأب أنه على الفور تم نقل محمد إلى قسم الطوارئ في مستشفى توام، لأنه أقرب مستشفى للمنزل، وتم إنعاشه حتى استعاد وعيه، ونقله إلى قسم العناية المركزة، وأجريت له أشعة مقطعية، وبعض التحاليل، وبينت نتيجة الأشعة أنه مصاب بنزيف في الطحال نتيجة الحادث، ولابد أن يمكث في قسم العناية المركزة ليتلقى العلاجات اللازمة لإنقاذ حياته، وبذل الفريق الطبي أقصى جهده لوقف النزيف دون تدخل جراحي.

وقال إن ابنه مكث في قسم العناية المركزة ثلاثة أيام، حتى استقرت حالته الصحية، ثم تم نقله إلى غرفة خاصة لاستكمال العلاج، وتلقّى الاهتمام والعناية الطبية من مستشفى توام وتحسنت حالته الصحية، وأكد الطبيب زوال الخطر ولا توجد خطورة على حياته وسمح له بالخروج من المستشفى.

وأضاف الأب أنه فوجئ بأنه مطالب بسداد مبلغ 7876 درهماً للمستشفى، والمشكلة أن ابنه ليس لديه بطاقة تأمين صحي والأسرة تمرّ بظروف مالية صعبة، تحول دون سداد فاتورة العلاج، في ظل وضعه المالي الصعب، وراتبه بالكاد يلبي متطلبات الحياة اليومية للأسرة.

وأوضح أنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من خمسة أفراد، ويعمل في أحد المحال التجارية، براتب 7000 درهم، يدفع منه 2000 درهم لإيجار المسكن، وما تبقى من الراتب بالكاد يلبي متطلبات الحياة اليومية، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون له ومساعدته في تدبير كلفة فاتورة علاج ابنه «محمد».


حادث دهس واصطدام

أفادت تقارير طبية صادرة عن مستشفى توام في مدينة العين، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، بأن المريض «محمد» يبلغ من العمر (12 عاماً)، دخل إلى قسم الطوارئ في المستشفى منذ ثلاثة أشهر، يعاني تعرضه لحادث دهس واصطدام، وتم إدخاله على الفور إلى قسم العناية المركزة في المستشفى، ومكث فيه ثلاثة أيام، تحت الرعاية الطبية الفائقة، حتى استقرت حالته، وبعدها تم نقله إلى غرفة خاصة، وبلغت فاتورة العلاج والإقامة في المستشفى 7876 درهماً، والمريض ليس لديه أي تأمين صحي.

محمد تعرض لنزيف في الطحال ورقد في قسم العناية المركزة 3 أيام تحت العلاج.

طباعة