تعاني سرطان العظم

«خزينة» تحتاج إلى تجديد بطاقتها الصحية بـ 13 ألف درهم

تعاني المريضة (خزينة - 60 عاماً - خليجية) سرطان العظم، وتحتاج إلى علاج كيماوي، لكن صلاحية بطاقة التأمين الصحي الخاصة بها انتهت، وتحتاج إلى 13 ألفاً و125 درهماً لتجديدها، وهي غير قادرة على تدبير المبلغ، وتناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتها ومد يد العون إليها، حتى لا يتفاقم المرض في جسدها، وتتعرض حياتها للخطر.

وتروي المريضة (خزينة) قصة معاناتها مع المرض، قائلة: «أنا امرأة ستينية، أصبت بسرطان العظم، ودخلت مستشفى توام في العين، حيث شخّص الأطباء حالتي من خلال الفحوص والتحاليل الطبية، والمعاينة السريرية التي أجريت لي، أني أعاني هذا المرض».

وأضافت: «لا أقوى على تحمل الآلام المبرحة التي يسببها المرض، وخضعت للعلاج اللازم، لكن بعد فترة انتهت بطاقة التأمين الصحي الخاصة بي، وأصبحت غير قادرة على تدبير كلفة تجديدها، إذ أحتاج إلى 13 ألفاً و125 درهماً، علماً بأن لدي أبناء، ولم يوفق أي منهم في إيجاد فرصة عمل، لتدبير المبلغ الذي أحتاج إليه، والآلام تتزايد وحياتي أصبحت معرضة للخطر».

وتابعت: «انقطعت عن العلاج بسبب جائحة (كورونا)، ما أثر في صحتي سلباً».

وأوضحت أن حالتها تستوجب الاستمرار في العلاج، حتى لا تتعرض حياتها للخطر.

• أبناء «خزينة» لم يوفقوا في العثور على وظيفة لتدبير المبلغ الذي تحتاج إليه أمهم.

طباعة