تعاني أمراضاً مزمنة وليست لديها بطاقة تأمين صحي

«نادية» تحتاج إلى عملية استئصال عين في «توام» بـ 101.2 ألف درهم

تعاني المريضة (نادية - 55 عاماً) أمراضاً مزمنة ومشكلات صحية في العين اليمنى، ووفقاً لمستشفى «توام» في العين، فإنها تحتاج إلى عملية استئصال العين اليمنى، وأدوية ومتابعة علاجية، وأربع عمليات جراحية أخرى، بكلفة تبلغ 101 ألف و200 درهم، وتناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتها على تدبير المبلغ المطلوب.

وتروي (نادية) قصتها لـ«الإمارات اليوم»، قائلة: «أعاني أمراضاً مزمنة ومشكلات صحية عدة منذ سبع سنوات، لكن خلال السنوات الثلاث الماضية، أصبحت أعاني مشكلات صحية في عيني اليمنى، تمثلت في وجود مياه زرقاء، وساءت حالة عيني، إذ كان الاحمرار شديداً، مع ارتفاع ضغط العين، ما تسبّب في عدم قدرتي على الرؤية، والعمى النهائي فيها».

وأضافت أنها دخلت مستشفى توام في العين، حيث أجريت لها معاينة طبية، وتبين أنها في حاجة ماسة إلى استئصال العين اليمنى، لأن الضغط العالي فيها سيسبب مشكلات في عينها اليسرى، وربما تصاب بالعمى التام، لذا أشار الأطباء بإجراء العملية الجراحية التي تبلغ كلفتها 101 ألف و200 درهم، «لكن للأسف المبلغ كبير جداً بالنسبة لإمكاناتي، ما حال بينها وبين إجرائها العملية الجراحية».

وتابعت: «أنا مطلقة، ولدي أسرة مكونة من خمسة أبناء، وليس لي مصدر دخل، بحكم أني لا أعمل، وأبنائي لا يعملون، إذ نعيش على المساعدات التي نحصل عليها من بعض الأصدقاء، ولا أعرف كيفية تدبير المبلغ، والمشكلة أنني في أمسّ الحاجة إلى إجراء هذه العملية، قبل أن تتدهور حالتي الصحية، وأفقد البصر نهائياً في كلتا العينين».

وأوضحت (نادية) أن لديها مشكلات صحية في المناعة، وليس لديها بطاقة تأمين صحي، علماً بأنها بعد خضوعها للعملية الجراحية، ستحتاج إلى تركيب عين زجاجية بأحد المستشفيات المتخصصة في دبي، لكن كمرحلة أولى تحتاج إلى إجراء عملية استئصال العين اليمنى، علماً بأنها سبق لها التقديم في جمعيات ومؤسسات خيرية عدة، لكن للأسف لم تحصل على أي رد.

تقرير طبي

يشير التقرير الطبي، الصادر عن مستشفى توام في العين، إلى أن «المريضة تعاني مرضاً أحادي العين، وتستطيع الرؤية بالعين اليسرى فقط، مع عمى العين اليمنى ووجود ألم، وأظهرت نتيجة الفحص إيجابية اختبار مرض نقص المناعة، كما أن المريضة تعاني شلل العصب الوجهي في الجانب الأيمن، مع إصابتها باحمرار متكرر في العين اليسرى منذ سبع سنوات، وحالياً تعالج بإبر الاداليموماب، وكانت تُعالج في السابق بدواء الانفليكسيماب، وقد استجابت جزئياً، لكنها توقفت عن أخذ الدواء بسبب إشكالات في التأمين الصحي، وعندما عادت لاستخدامه أصيبت برد فعل تحسسي.

وأضاف التقرير أنها تشكو تدهور مستوى الرؤية في العين اليسرى، وألم الركبة ثنائي الجانب، وحالة إنهاك، وشعوراً بالتعب، وزيادة الوزن على الرغم من ضعف الشهية، كما أنها تعاني سرعة ترسب الدم، وارتفاع ضغط العين، وضعفاً شديداً في الرؤية، وتحتاج إلى عملية جراحية تتمثل في استئصال العين اليمنى.

• أسرة «نادية» تتكون من 5 أبناء وتعيش على مساعدات الأصدقاء.

طباعة