العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يواجه ظروفاً صعبة بعد توقفه عن العمل في مايو الماضي

    89.9 ألف درهم تنقذ «أبومحمد» من السجن وتعيد بناته إلى دراستهن

    يواجه (أبومحمد - محاسب فلسطيني) ظروفاً مالية صعبة، بعد تعرض الشركة التي كان يعمل فيها لخسائر، وتوقفه عن العمل منذ شهر مايو الماضي، وبات في أمس الحاجة لمبلغ 89 ألفاً و920 درهماً، لتدبير أمور أسرته، حيث يحتاج إلى 14 ألفاً و461 درهماً رسوماً جامعية لابنه الكبير (محمد)، لاستخراج شهادته الجامعية، و35 ألفاً و459 درهماً رسوماً دراسية لبناته الثلاث، ليتمكن من الاستمرار في دراستهن، كما يطالبه صاحب الشقة بسداد 40 ألف درهم، متأخرات إيجارية متراكمة عليه، و(أبومحمد) عاجز تماماً عن دفع ولو جزءاً بسيطاً من هذه المتطلبات، وبات مهدداً بالسجن حال عدم السداد.

    ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة، مد يد العون له، ومساعدته في تدبير الرسوم الدراسية لأبنائه، وسداد المتأخرات الإيجارية التي على عاتقه.

    وقال (أبومحمد) لـ«الإمارات اليوم»، إن حالته المالية ساءت جداً في الفترة الأخيرة، بعد تراكم العديد من الأمور المالية على عاتقه، بسبب خسارة الشركة التي كان يعمل فيها، موضحاً أنه كان يعمل براتب 13 ألف درهم، ويغطي كل الالتزامات المالية، ولكن منذ فقد وظيفته في شهر مايو الماضي، تفاقمت مشكلاته المالية، ما أدى إلى تراكم الديون والرسوم الدراسية والمتأخرات الإيجارية على عاتقه، ويحتاج إلى سداد الرسوم الجامعية لاستخراج شهادة ابنه، كما يحتاج إلى سداد الرسوم الدراسية لبناته الثلاث حتى يستكملن دراستهن.

    وأضاف الأب أن ابنه الكبير (محمد) تخرج في كلية الهندسة، ولكن إدارة الجامعة تطالب بسداد 14 ألفاً و461 درهماً، ليتسلم شهادته الجامعية ويبدأ حياته العملية، وبناته يدرسن في مدرسة خاصة بأبوظبي، موضحاً أن (ندى) تدرس في الصف الـ11، و(ريم) في الصف السابع، و(إيناس) في الصف الرابع، وإدارة المدرسة تطالبه بسداد 35 ألفاً و459 درهماً، لاستمرارهن في الدراسة.

    وأكمل (أبومحمد) أن بناته الثلاث من المتفوقات في دراستهن، ولكن لن يستطعن استكمال مشوارهن التعليمي لهذا العام، بسبب عجزه عن سداد المتأخرات الدراسية، ويخشى أن تضيع عليهن سنة دراسية، وضياع مستقبلهن.

    وأضاف «ليس من السهل على الأب رؤية بناته محرومات من التعليم، ولكن تردّي الوضع المالي والظروف الصعبة ستجبرهن على الجلوس في المنزل، وليس بيدي تخفيف الأمر عليهن».

    وتابع الأب أن مالك الشقة يطالبه بسداد 40 ألف درهم متأخرات إيجارية، ويهدده بمقاضاته حال عدم السداد، مبدياً تخوفه من دخول السجن فتصبح أسرته من دون مأوى أو معيل، مؤكداً عجزه الكامل عن سداد هذه المتأخرات.

    وأوضح أنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من سبعة أفراد، وعاطل عن العمل منذ أشهر عدة، وبحث عن عمل آخر من دون جدوى، ويعتمد حالياً على بعض المساعدات المالية من أقاربه، وبالكاد تلبي متطلبات الحياة اليومية.

    وناشد أصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير 89 ألفاً و920 درهماً رسوماً جامعية لـ(محمد)، ورسوماً دراسية لبناته، ومتأخرات إيجارية.

    طباعة