أخوه المعيل الوحيد للأسرة عاطل عن العمل منذ عام

84.5 ألف درهم تحرم «وضاح» مواصلة دراسته الجامعية

تعجز أسرة (وضاح - سوداني) عن تدبير 84 ألفاً و593 درهماً، متأخرات الرسوم الدراسية لـ(وضاح)، ليستكمل دراسته في تخصص إدارة الأعمال بإحدى الكليات الخاصة بأبوظبي، إذ إنه متوقف عن الدراسة منذ سنة، وينتظر من يمد له يد العون والمساعدة لسداد المبلغ المطلوب، ليستأنف دراسته في السنة الجامعية الثالثة.

وأكد أخو (وضاح) أن أخاه سيحرم من مواصلة دراسته الجامعية، بسبب الوضع المالي الصعب الذي يمرون به، وتراكم الديون على عاتقهم.

وقال لـ«الإمارات اليوم»، إنه كان يعمل محاسباً في إحدى الجهات الخاصة في أبوظبي براتب 8500 درهم، لكنه أصبح عاطلاً عن العمل منذ عام، بسبب خسارة الشركة التي كان يعمل بها، وليس لديه أي مصدر للدخل إلا مساعدات أخته المتزوجة.

وأضاف: «أخي وضاح حصل على معدل مرتفع في الثانوية العامة، والتحق بإحدى الكليات الخاصة في أبوظبي، لأنه يحلم بأن يكون رجل أعمال منذ صغره، وتكفلت بالرسوم الجامعية التي يحتاجها لتحقيق حلمه، حتى أكمل السنة الجامعية الثانية، وهو من المتفوقين دراسياً».

وتابع: «أنا المعيل الوحيد للأسرة التي تتكون من خمسة أفراد، وأشعر بالحزن الشديد على أخي، لأنه لا يستطيع مواصلة دراسته الجامعية للحصول على شهادته، ويبدأ مشواره في الحياة العملية، لأنني ليس في استطاعتي تدبير الرسوم الجامعية له، وطلبت المساعدة من جمعيات خيرية عدة في الدولة، لكن دون جدوى، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدة أخي لمواصلة دراسته».

طباعة