يعاني مرضاً بكتيرياً في محجر العين أضعف بصره

16 ألف درهم كلفة علاج «محمد» في «توام»

يعجز (محمد - 41 عاماً - باكستاني) عن تدبير 16 ألف درهم، كلفة علاجه من مرض بكتيري أصيب به في محجر العين فأضعف بصره، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على تدبير مبلغ العلاج حتى لا يفقد بصره كلياً، إذ إن إمكاناته المالية صعبة، واستنفد مبلغ العلاج في بطاقة التأمين الصحي.

ويروي (محمد) قصته لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «كنت أعاني مشكلات صحية في العين، سبّبت لي ضعف البصر، وسبق أن أجريت الفحوص اللازمة في مستشفى توام في العين، وبيّنت أني أعاني مرضاً بكتيرياً في محجر العين، وقرر الطبيب أني أحتاج إلى خطة علاجية لمدة ثلاثة أشهر، تتمثل في تلقي جرعات دوائية تبلغ كلفتها 16 ألف درهم، وبطاقة التأمين الصحي لم تغطِّ كلفة الأدوية، لاستنفادي المبلغ المحدد للعلاج».

وأضاف: «إمكاناتي المالية محدودة جداً، ولا تغطي جزءاً بسيطاً من علاجي، إذ أعتبر المعيل الوحيد لأسرتي في باكستان، وأعمل في إحدى المؤسسات الخاصة براتب 1200 درهم شهرياً، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها».

وتابع «الألم في عيني يجعلني أسهر ليلاً من شدته، فضلاً على أن نظري يتناقص شيئاً فشيئاً، وأصبحت أعيش على المسكنات، والطبيب المعالج لي طلب مني الإسراع في تناول الأدوية وعدم التأخير في ذلك، لتدارك الأمر وعدم تفاقم الوضع الصحي، وظروفي المعيشية صعبة ودخلي محدود، لذا أناشد فاعلي الخير مساعدتي ومساندتي لتدبير كلفة علاجي».


المريض يحتاج إلى خطة علاجية لمدة ثلاثة أشهر، والتأمين الصحي لم يغطِّ الكلفة.

طباعة