تعاني سرطان الرحم منذ عام

«ميلدريد» تحتاج إلى علاج بـ 29.2 ألف درهم

تعاني (ميلدريد - هندية - 55 عاماً) سرطان الرحم، ووفقاً لمستشفى توام في العين فإنها تحتاج إلى أدوية لمدة ثلاثة أشهر، بكلفة تبلغ 29 ألفاً و235 درهماً، وإمكاناتها المالية لا تسمح بتدبير المبلغ، وتناشد من يساعدها على تأمين العلاج، حتى لا ينتشر المرض في جسدها.

وتروي (ميلدريد) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناتها مع المرض، قائلة: «قبل عام بدأت أعراض المرض تظهر شيئاً فشيئاً، واتجهت وقتها لإجراء فحوص وتحاليل طبية في العيادات المتخصصة في مستشفى توام، حيث تبين إصابتي بسرطان الرحم، ما أثر سلباً في حالتي النفسية، وقرر الطبيب المعالج خطة علاجية، تبدأ بأدوية لمدة عام كامل، وبعد ذلك يكون إجراء الفحوص والتحاليل مرة أخرى، لتقييم حالتي الصحية».

وأضافت: «كلفة علاجي باهظة جداً، إذ تبلغ شهرياً 22 ألفاً و740 درهماً، ويغطي التأمين الصحي 70% من الكلفة الإجمالية، ويجب علي سداد الـ30% المتبقية، أي ما يعادل 9745 درهماً، وسبق أن قدمت طلب إلى جمعية خيرية، ووافقت على مساعدتي لـ10 أشهر، وبعد انقضائها أصبحت عاجزة عن مواصلة علاجي لثلاثة أشهر أخرى، وتبلغ كلفة علاجي المتبقية 29 ألفاً و235 درهماً».

وتابعت «هذا المبلغ باهظ جداً بالنسبة لإمكاناتي المالية المتواضعة، حيث إنني أعمل في إحدى الجهات الحكومية براتب 13 ألفاً و345 درهماً، يذهب منه 3300 درهم شهرياً لإيجار المسكن، والبقية تذهب لمتطلبات الحياة ومصروفاتها، ولا أعرف كيفية تدبير مبلغ علاجي الذي أحتاج إليه في ظل الظروف التي أمرّ بها».

التأمين الصحي يغطي 70% من كلفة العلاج، والمريضة تعجز عن تدبير المبلغ المتبقي.

طباعة