يحتاج 32.7 ألف درهم عن العامين الماضي والجاري

المتأخرات الإيجارية تهدّد «أبومنيرة» بالسجن وتشرد أسرته

يعاني «أبومنيرة» ظروفاً مالية صعبة، تسببت في عدم مقدرته على دفع المتأخرات الإيجارية للمنزل الذين يقطن فيه مع أسرته المكونة من ستة أفراد، وصاحب المنزل يهددهم بالطرد، كما هدد بدخول «أبومنيرة» السجن، في حال عدم سداد مبلغ 32 ألفاً و700 درهم، قيمة المتأخرات الإيجارية المتراكمة عليه من العامين الماضي والجاري، ما يؤدي إلى تشريد الأسرة.

وواجه «أبومنيرة» صعوبة كبيرة في تدبير المتأخرات الإيجارية المترتبة عليه، بعد أن فقد وظيفته منذ أشهر عدة، نتيجة إفلاس الشركة التي كان يعمل فيها، ولم يتمكن من الحصول على عمل بديل، ليتمكن من إعالة أسرته، أو تسديد الديون التي على عاتقه.

و«أبومنيرة» مصري، (52 عاماً)، وهو المعيل الوحيد لأسرته، وحالياً عاطل عن العمل، ويعتمد على مساعدة يتلقاها من أهل الخير بالكاد تكفي مصروفات الحياة اليومية للأسرة، وناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة، مد يد العون له ومساعدته في سداد مبلغ 32 ألفاً و700 درهم، المتأخرات الإيجارية لإنقاذه من السجن، ومنع تشرد أفراد أسرته.

وقال «أبومنيرة» لـ«الإمارات اليوم»، إن «حالتهم المالية ساءت بعد أن أصبح عاطلاً عن العمل، بسبب خسارة الشركة التي كان يعمل فيها، وتم إنهاء خدماته فراح يطرق أبواب جهات عدة للحصول على أي عمل من دون جدوى».

وأضاف أنه حالياً مهدد بدخول السجن في حال عدم دفع المتأخرات الإيجارية المتراكمة عليه، وحاول الاقتراض وطرق كل الأبواب، لكن كل محاولاته باءت بالفشل، وحالياً لا يعرف كيفية الخروج من هذا المأزق، مناشداً أهل الخير مساعدته في ظل ظروفه الصعبة التي يمر بها، وإعانته على سداد المتأخرات الإيجارية لمالك المنزل، حتى لا تتشرد أسرته.وأكد «أبومنيرة» أنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من ستة أفراد، وأصبح عاطلاً عن العمل، بسبب ظروف خارجة عن إرادته، وليس لديه أي مصدر للدخل، ويعيش على مساعدات يتلقاها من الأهل والأصدقاء.


«أبومنيرة» يعاني البطالة بعد إنهاء خدماته، وفشله في الحصول على فرصة عمل جديدة.

 

طباعة