تعاني فتقاً في الحجاب الحاجز من الناحية اليمنى أسفل الرئة

والد الرضيعة «حياة» يعجز عن سداد فاتورة علاجها

الأمعاء والكبد سبّبا عدم اكتمال نمو الرئة في الجانب الأيمن لـ «حياة». من المصدر

لايزال والد الرضيعة (حياة) يعجز عن سداد 265 ألفاً و737 درهماً، فاتورة علاجها بمستشفى زليخة في دبي، بعد خضوعها لفترة علاجية منذ ولادتها، بسبب معاناتها مشكلات صحية عدة، إذ كانت فاتورتها الإجمالية 345 ألفاً و737 درهماً، وسدّدت مؤسسة الجليلة في دبي مبلغ 80 ألف درهم، وينشد والدها من يساعده على سداد المبلغ المتبقي من الفاتورة العلاجية.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، بتاريخ 17 من فبراير الماضي، قصة معاناة والد الرضيعة لعدم قدرته على سداد مبلغ 345 ألفاً و737 درهماً، فاتورة علاج ابنته.

ووفقاً لمستشفى زليخة في دبي، فإن المولودة كانت تعاني وجود فتق في الحجاب الحاجز من الناحية اليمنى أسفل الرئة، وأن الأمعاء والكبد سبّبا عدم اكتمال نمو الرئة في الجانب الأيمن. وروى والد الرضيعة (حياة - أربعة أشهر - مصرية)، لـ«الإمارات اليوم»، قصته: «وضعت زوجتي (حياة) في مستشفى رأس الخيمة، وأخبرنا الطبيب بأنها تعاني مشكلات في التنفس، وتم إجراء اللازم مع طفلتي لكن حالتها ساءت بشكلٍ أكبر، وطلب الطبيب المعالج نقلها إلى أحد المستشفيات المتخصصة في الأطفال، وبالفعل قمنا بنقلها إلى مستشفى زليخة في دبي».

وأضاف: «بعد نقلها تبين أنها تعاني وجود فتق في الحجاب الحاجز من الناحية اليمنى أسفل الرئة، والأمعاء والكبد موجودان بمكان الرئة، ما منع تكوين الرئة اليمنى، وهذا الأمر سبّب لها التهاباً في الدم، وكان الأطباء لا يستطيعون إجراء عملية الحجاب الحاجز، إلا بعد الخضوع لعلاج الالتهاب الذي تعانيه».

وأشار إلى أن «(حياة) خضعت لعملية جراحية تكللت بالنجاح بعد دخولها المستشفى بيومين، ومكثت بعدها أسبوعاً في وحدة العناية المركزة، لكن حدثت لها انتكاسة مرة أخرى، وانتفاخ مفاجئ في البطن، وتبين أنها تعاني انسداداً في الأمعاء، ويجب أن تخضع لعملية جراحية عاجلة، وفي اليوم نفسه خضعت للعملية، وبعد أسبوع حدث لها ارتجاع حاد في المريء، وقرر الأطباء خضوعها لعمليتين جراحيتين».

وأوضح أنها «بعد آخر عملية مكثت في المستشفى لمدة 20 يوماً، بعدها صرح الأطباء بخروجها، وكانت حالتها الصحية مستقرة، وبعد مرور أربعة أيام انتكست حالتها، وتم صرف أدوية لها، وبلغت قيمة فاتورة العلاج 345 ألفاً و737 درهماً، وهذا المبلغ فوق إمكاناتي المالية المتواضعة، ولله الحمد أسهمت مؤسسة الجليلة بمبلغ 80 ألف درهم، ولايزال متبقياً عليَّ مبلغ 265 ألفاً و737 درهماً». وقال الأب «أنا المعيل الوحيد لأفراد أسرتي، وأعمل بإحدى الجهات الخاصة في دبي براتب 4000 درهم، يذهب منه 1650 درهماً شهرياً لإيجار المسكن، والبقية لمصروفات الحياة ومتطلباتها»، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير بقية مبلغ علاج رضيعته.


4 عمليات جراحية

أفاد التقرير الطبي، الصادر من مستشفى زليخة، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن «الطفلة (حياة) تعاني فتقاً حجابياً خلقياً، ونقص تنسّج، وخلل تنسّج الرئة الخلقي، وضائقة تنفسية وارتفاع ضغط الدم الرئوي الحاد وتعفن الدم، إذ إن سبب دخولها المستشفى أنها كانت مصابة بالفتق الحجابي الخلقي في الجانب الأيمن، وتم نقلها من مستشفى رأس الخيمة، وخضعت المولودة لأربع عمليات، ووُضعت في وحدة العناية المركزة».

طباعة