تعاني مشكلة في الصمام التاجي

    «أم غزل» تحتاج إلى 28 ألف درهم لإجراء عملية مستعجلة في القلب

    أصيبت (أم غزل) فلسطينية (60 عاماً) بمشكلات صحية في القلب وتعاني (تزايد وعدم انتظام دقات القلب، ومشكلة في الصمام التاجي)، وتزايدت مضاعفات المرض في الفترة الأخيرة، ما سبب لها مضاعفات عدة، منها ضيق التنفس، والإعياء، وعدم القدرة على التحرك بشكل طبيعي، وتحتاج إلى عملية جراحية عاجلة في القلب، تبلغ كلفتها 28 ألفاً و68 درهماً، والمشكلة أن إمكانات زوجها المالية لا تسمح بتدبير هذا المبلغ، لذا يناشد أهل الخير مساعدته على تدبير تكاليف علاج زوجته، لخوفه الشديد من تعرض حياتها للخطر، حال عدم إجراء العملية الجراحية لها.

    وأكدت التقارير الطبية الصادرة عن مستشفى توام في العين، والتي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن المريضة دخلت المستشفى تعاني ضيقاً شديداً في التنفس، وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، بسبب تزايد وتسارع دقات القلب، وبعد إجراء الفحوص والتحاليل تبينت إصابتها بمشكلات صحية في القلب وتحتاج إلى إجراء عملية جراحية مستعجلة لإنقاذ حياتها، بكلفة 28 ألفاً و68 درهماً.

    وتروي المريضة قصة معاناتها مع المرض، قائلة إن حالتها الصحية تدهورت كثيراً في الفترة الأخيرة، إذ أصيبت بضيق حاد في التنفس، وعدم القدرة على التنفس أو التحرك بشكل طبيعي، وشعورها الدائم بالتعب والإرهاق، ما جعلها طريحة الفراش.

    وأضافت: «نتيجة تدهور وضعي الصحي، نقلني زوجي إلى قسم الطوارئ بمستشفى توام، وطلب الطبيب المختص إجراء فحوص وتحاليل وإجراء تخطيط للقلب، وأظهرت الفحوص أنني أعاني تسارع وعدم انتظام دقات القلب، ومشكلة في الصمام التاجي، ما أدى إلى إصابتي بضيق شديد في التنفس».

    وتابعت المريضة «الطبيب أكد أنني بحاجة إلى عملية جراحية مستعجلة لإنقاذ حياتي، والسيطرة على المشكلات التي أعاني منها في القلب، وتبلغ كلفة هذه العملية 28 ألفاً و68 درهماً، وزوجي عاجز تماماً عن تدبير جزء ولو بسيطاً من تكاليف عمليتي الجراحية».

    وقالت المريضة إن «زوجي هو المعيل الوحيد لأسرتي، ويعمل مندوباً بإحدى الشركات الخاصة براتب 5500 درهم، يسدد منه 2000 درهم شهرياً لإيجار المسكن، وبقية الراتب لمتطلبات الحياة اليومية»، مناشدة أهل الخير مد يد العون، ومساعدتها على تدبير كلفة عمليتها الجراحية، لإنقاذ حياتها.

    تسارع نبضات القلب

    يطلق مصطلح الرفرفة (Palpitations) عندما ينبض القلب بسرعة كبيرة، ويختلف السبب من مريض لآخر، كما أن ضربات القلب تصبح أسرع أو أبطأ نتيجة نمط حياة الفرد، والتاريخ الصحي والبيئة. ومن الأسباب الشائعة لعدم انتظام ضربات القلب العيوب الخلقية أو عيوب القلب، مثل أمراض القلب الخلقية، أمراض صمامات القلب، التضخم (تورم القلب)، مرض نقص إمداد القلب بالدم (مرض الشريان التاجي)، الأمراض الجسدية التي تؤثر على قدرة القلب على العمل بشكل جيد، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول، ومرض السكري، والتسمم الدرقي، واختلال توازن الأملاح في الجسم، كما تعود الأسباب إلى بعض الأدوية والمواد (مثل الأدوية التي تحتوي على منشطات (أميفتامين) والكافيين في الشاي أو القهوة أو المشروبات الغازية، والإجهاد والقلق.

    • التقارير الطبية أكدت أن المريضة تعاني ضيقاً شديداً في النفس.

    طباعة