«دبي الإسلامي» يسدد 99 ألف درهم متأخرات إيجارية عن «أبوموسى»

    تكفّل بنك دبي الإسلامي بسداد 99 ألف درهم متأخرات إيجارية متراكمة على أسرة (أبوموسى)، التي عانت ظروفاً مالية صعبة بسبب عدم وجود مصدر دخل للعائلة، ما حال دون سداد إيجار المنزل الذي تقطنه. وكان مالك المسكن قد رفع دعوى قضائية مطالباً أسرة (أبوموسى) بالإخلاء، بعد تراكم المتأخرات الإيجارية عليها.

    ويبلغ (أبوموسى) 62 عاماً، وتتكون أسرته من خمسة أفراد. وتقطن في المنزل ذاته أسرتان أخريان، مطالبتان بسداد مبلغ آخر.

    ونسّق ‬«‬الخط‭ ‬الساخن‮» ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي ‮وبنك دبي الإسلامي، مع لجنة فض المنازعات الايجارية في دبي، لسداد مبلغ المتأخرات.‬‬‬‬‬‬

    وأعربت أسرة (أبوموسى) عن سعادتها، وشكرها العميق للبنك، مؤكدة أن «هذا التبرع ليس غريباً عن شعب ومجتمع الإمارات، فهو سباق دائماً إلى عمل الخير».

    وكانت «الإمارات اليوم» نشرت في 10 يوليو الجاري، قصة معاناة أسرة (أبوموسى) بسبب عجزها عن دفع المتأخرات الإيجارية للمنزل الذي تقطنه.

    وعزا (أبوموسى) عجزه عن السداد إلى إنفاقه مدخراته على علاج زوجته التي تعاني الإصابة بأمراض مزمنة، إضافة إلى دفع تكاليف الدراسة الجامعية لأولاده.

    و(أبوموسى) عاطل عن العمل بسبب وضعه الصحي السيئ، إذ يعاني، هو أيضاً، مشكلات صحية عدة. وتحصل أسرته على مساعدات من بعض الأهل والأصدقاء، تلبي جزءاً من متطلباتها اليومية.

    وقال (أبوموسى) لـ«الإمارات اليوم»، إن حالته المالية ساءت بعد بلوغه الـ60، إذ أصبح عاطلاً عن العمل، بسبب إنهاء خدماته من جهة عمله.

    وأضاف: «أسرتي مكونة من خمسة أفراد، وزوجتي أصيبت بعدد من الأمراض، منها ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وتطلّب الأمر ترددها على المستشفيات بشكل دائم، لحاجتها المستمرة إلى الفحوص والتحاليل الدورية، وتكفلت بدفع تكاليف علاجها، إضافة إلى إصابتي بالسكّر أيضاً، ما استدعى إعطائي إبر أنسولين، إضافة إلى حاجتي للفحوص دورياً».

    وأكد (أبوموسى) أن أموره ساءت بشكل كبير بعد نفاد مدخراته، وعجزه عن سداد الإيجار وتدبير أمور حياته، وهو ما جعله وأسرته مهددين بالطرد من مسكنهم، إذ رفع مالك البيت دعوى قضائية يطالبه فيها بسداد متأخرات الإيجار.

    • «أبوموسى» عجز عن السداد لإنفاقه مدخراته على علاج زوجته ودراسة أولاده.

    طباعة