تراوح كلفتها ما بين 80 و100 ألف درهم

«علي» يحتاج إلى عملية قلب مفتوح عاجلة

يعاني مريض سبعيني مشكلات صحية في القلب، تستدعي اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف التدهور في وضعه الصحي. ووفقاً لمستشفى دبي فهو يحتاج إلى عملية قلب مفتوح عاجلة، تراوح كلفتها ما بين 80 و100 ألف درهم، إلا أن أسرته لا تستطيع تأمين هذا المبلغ، نظراً لتواضع إمكاناتها المالية.

وتروي الابنة الوحيدة للمريض علي محمد، أن والدها (مصري - 75 عاماً) جاء للعمل في الدولة قبل 35 عاماً، وعمل في إحدى المكتبات الخاصة لمدة 20 عاماً، وعندما بلغ 60 عاماً من العمر توقف عن العمل، وحتى ذلك الوقت، كان هو المعيل الوحيد لأسرته، المكونة من زوجة وابنة، مضيفة أنها درست في الدولة، وعملت في إحدى الجهات الخاصة، وكان والدها يتمتع بصحة جيدة، ولا يشكو أي مرض، لكنه تعرض لوعكة صحية مفاجئة، قبل ثلاثة أسابيع تقريباً، فاصطحبته إلى مستشفى دبي، حيث أُدخل إلى قسم الطوارئ، وخلال وجوده في المستشفى أصيب بجلطة قلبية، نُقل على إثرها إلى قسم العناية المركزة، ومكث فيها أسبوعاً تحت الملاحظة الطبية.

وتابعت الابنة أن والدها لايزال موجوداً في المستشفى، بسبب وضعه الصحي غير المستقر.

وأضافت أن الأطباء الذين يشرفون على حالته، أكدوا لها أنه يحتاج إلى عملية قلب مفتوح عاجلة، نظراً لسوء وضعه الصحي، إلا أن كلفة العملية هي ما يحول دون إجرائها، كما تقول، لأن المبلغ المطلوب أكبر بكثير من حدود إمكاناتها المالية المتواضعة، مشيرة إلى أنها المعيلة الوحيد لأسرتها.

وتابعت أنها تعمل في إحدى المدارس الخاصة براتب 9300 درهم، تسدد منه 2666 درهماً شهرياً إيجار المسكن.

وقالت الابنة: «لا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمرّ بها، فوالدتي لا تكفّ عن البكاء لرؤيتها والدي قابعاً على سرير المرض في المستشفى، وليس لنا إلا التضرع بالدعاء إلى الله حتى يسخّر لنا أحد فاعلي الخير للتكفل بحالته»، مناشدة أهل القلوب البيضاء مساعدتها في سداد كلفة العملية لوالدها، وإنقاذ حياته.

وأكدت أنها اكتشفت، بعد دخول والدها المستشفى، أن بطاقة التأمين الصحي منتهية الصلاحية.

واستطردت الابنة: «الخوف أن تسوء حالة والدي بشكل كبير في حال عدم إجراء العملية، لكنني لا أعرف ما العمل، فأنا عاجزة عن تدبير المبلغ المطلوب، فيما حالته تحتاج إلى تدخل سريع لإنقاذ حياته».

ويفيد تقرير طبي من مستشفى دبي، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن المريض يعاني مشكلات صحية في القلب، ويتلقى علاجه في قسم أمراض القلب في المستشفى، مضيفاً أنه يحتاج إلى إجراء عملية قلب مفتوح، تقدّر كلفتها بما بين 80 و100 ألف درهم.

وتابع التقرير أن تكاليف العلاج تتغير وفقاً لتطور حالة المريض الصحية، ومستجدات العلاج.

• ابنة المريض الوحيدة: «الخوف أن تسوء حالة والدي بشكل كبير في حال عدم إجراء العملية، فيما أنا عاجزة عن تدبير المبلغ المطلوب».

طباعة