ولدت في الشهر الثامن نتيجة مشكلات صحية للأم

«أبوأميرة» يحتاج إلى 17 ألف درهم لاستخراج شهادة ميلاد ابنته

أصيبت امرأة (باكستانية) بمشكلة في المشيمة أثناء فترة الحمل، فتوجهت إلى مستشفى العين، وبعد إجراء الكشف والفحوص، قرر الأطباء إجراء عملية ولادة مبكرة في الأسبوع الأخير من الشهر الثامن، لإنقاذ حياة الأم والجنين معاً، وتم إجراء عملية ولادة قيصرية طارئة، وتم وضع الرضيعة في قسم العناية المركزة للأطفال الخدج (الحضّانة)، وبلغت كلفة إقامتها 17 ألف درهم، وعجز الأب، الذي يعمل سائقاً في إحدى الجهات الخاصة براتب 2000 درهم، عن تدبير المبلغ، وبالتالي لم يستطع استخراج شهادة ميلاد لطفلته (أميرة) إلى حين سداد المبلغ، لذا يناشد أهل الخير مساعدته على سداد المبلغ المترتب عليه.

وأظهر التقرير الطبي أن «الولادة المبكرة لـ(أم أميرة) تمّت في بداية الأسبوع الأخير في الشهر الثامن من الحمل، من أجل إنقاذ حياة الأم والجنين».

وقال (أبوأميرة)، لـ«الإمارات اليوم»: «كانت زوجتي حاملاً في الأسبوع الأخير من الشهر الثامن، وأصيبت بنزيف شديد، ولم تستطع التحرك، فاصطحبتها بشكل عاجل إلى مستشفى العين، وتولى الأطباء إجراء الفحوص والأشعة، وتبين بعد المعاينة أن المشيمة انفصلت، وحياة زوجتي مهددة بالخطر، ولابد من إجراء عملية قيصرية لإنقاذ حياتها وحياة الجنين».

وتابع: «شعرت بخوف شديد على زوجتي، بسبب حالتها الحرجة، وخشيت أن أفقدها، لذا وافقت في الحال على إجراء العملية، وتم إجراء عملية ولادة قيصرية، وجاءت ابنتي (أميرة) إلى الحياة من دون أن يكتمل نموها، وتم إنقاذ حياة زوجتي، ونقل الطفلة إلى العناية المركزة للأطفال الخدج (الحضّانة)، إلى حين استكمال نموها».

وقال (أبوأميرة): «بعد خمسة أيام من وجود طفلتي في قسم العناية المركزة في مستشفى العين، تلقت خلالها العناية الطبية والاهتمام، وافق الأطباء على أن تخرج إلى المنزل، بعد استقرار حالتها الصحية».

وأضاف: «عندما طلبت شهادة ميلاد طفلتي، أخبرتني إدارة المستشفى بأنه لابد من دفع كلفة إقامتها بالكامل من أجل الحصول عليها، لكنني لم أستطع السداد، إذ بلغ إجمالي الفاتورة 17 ألف درهم، وهذا المبلغ كبير، وظروفي المالية الصعبة التي أمر بها تحول دون تأمين المبلغ، لأنني المعيل الوحيد لأسرتي المكونة من ثلاثة أفراد، وراتبي 2000 درهم، أسدد منه 1000 درهم لإيجار المسكن، والمتبقي لمتطلبات الحياة اليومية».

وأعرب عن أمله أن يمد فاعلو الخير يد المساعدة إليه لسداد المبلغ المترتب عليه، حتى يستطيع استخراج شهادة ميلاد لطفلته، ومساعدته في سداد فاتورة الحضّانة.

انفصال المشيمة

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى العين، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن «الولادة المبكرة لـ(أم أميرة) تمّت في بداية الأسبوع الأخير في الشهر الثامن من الحمل، بسبب تعرض الأم لنزيف شديد، نتيجة انفصال المشيمة، ما شكل خطراً على حياتها وحياة الجنين».

وأوضح التقرير أن «الطفلة ولدت دون أن يكتمل نمو رئتيها، وبلغ وزنها 1300 غرام، ما استدعى مكوثها في قسم العناية المركزة للأطفال الخدج (الحضّانة)، وتكثيف العلاج، ومتابعتها باستمرار».

طباعة