بلغت قيمتها 11 ألف درهم

شركة تأمين تسدد فاتورة علاج «موظف سابق»

سددت شركة «نكست كير» للتأمين فاتورة علاج الشاب «أحمد»، وهو موظف سابق في مؤسسة خاصة تغطي الشركة موظفيها، إلا أنه أصبح خارج تغطيتها بسبب فقدانه وظيفته. وأعرب المريض عن سعادته وشكره العميق للشركة، منوهاً بوقفتها معه وبمبادرتها الإنسانية اللافتة في ظل الظروف التي يمرّ بها.

وكان «أحمد» أدخل إلى قسم العناية المركزة في مستشفى ثومبي في عجمان، ومكث أربعة أيام تحت الملاحظة، إثر إصابته بجلطة في الجزء الأيسر من جسده، وبلغت كلفة علاجه 11 ألف درهم تقريباً، إلا أنه لم يستطع تأمين هذا المبلغ، بسبب عدم وجود مصدر دخل له حالياً.

وجاءت مبادرة الشركة إثر نشر «الإمارات اليوم» قصة معاناة «أحمد»، في 15 من الشهر الماضي، نتيجة عدم قدرته على توفير كلفة العلاج، فقد استغني عن خدماته العام الماضي، واضطر إلى مغادرة عمله في إحدى مؤسسات القطاع الخاص، بسبب خسارة الشركة، ولم يجد عملاً آخر. ونتيجة للأوضاع السيئة التي مر بها، وانشغاله المستمر بالبحث عن فرصة عمل، أصيب بارتفاع حاد في السكر وضغط الدم، في يونيو العام الماضي.

وأثناء خروجه برفقة أحد أصدقائه للمشي في أحد شوارع إمارة عجمان، تعرض لحالة إغماء مفاجئة، فسارع صديقه لنقله إلى قسم الطوارئ في مستشفى ثومبي. وبعد إجراء التحاليل والفحوص الطبية، أخبره الطبيب المعالج بأنه تعرض لجلطة دماغية، وأنه عانى ضعفاً تدريجياً في دقات القلب حتى توقف عن الخفقان لمدة نصف ساعة تقريباً، الأمر الذي استدعى إنعاشه. وبعد عودة قلبه إلى النبض مجدداً، وضع في غرفة العناية المركزة لأربعة أيام، حيث تلقى العلاج اللازم، حتى تحسن وضعه الصحي.

وعندما وصلت قيمة العلاج إلى 11 ألف درهم تقريباً، قرر الخروج من المستشفى على مسؤوليته، بسبب عدم قدرته على دفع المبلغ، على الرغم من خطورة عدم استكمال العلاج على وضعه الصحي.


المريض قرر الخروج من المستشفى على مسؤوليته، بسبب عدم قدرته على دفع المبلغ المطلوب.

طباعة