يحتاج إلى عملية «معقدة» في هونغ كونغ

98 ألف درهم تعيد البصر لـ «عبدالبصير»

والد «عبدالبصير» لجأ إلى مستشفى راشد لإنقاذه من العمى. أرشيفية

يعاني الطفل الباكستاني «عبدالبصير» البالغ من العمر ثماني سنوات، إعاقة بصرية، ويعتبر من أصحاب الهمم، إذ يتمثل مرضه في صعوبة النظر وهو مرض وراثي أصاب عينيه، وتفيد التقارير الطبية بأنه يحتاج إلى عملية معقدة بالعين في أحد المستشفيات في هونغ كونغ تعيد إليه بصره، وتبلغ كلفة العملية والعلاج 98 ألف درهم، ويناشد والده من يساعده على تكاليف علاج ابنه لإنقاذه من العمى الذي بات يهدد عينيه.

وذكر تقرير طبي صادر عن مستشفى راشد، أن المريض يعاني مشكلات في عينيه، ويحتاج إلى إجراء عملية جراحية معقدة غير متوافرة في الدولة تعيد إليه البصر بصورة طبيعية.

وروى والد الطفل معاناة «عبدالبصير» مع المرض، قائلاً إن «مشكلة ابني تم اكتشافها بعد ولادته بأربعة أشهر، حينما اصطحبته إلى أحد المستشفيات في باكستان للمراجعات الدورية، ولاحظ الأطباء وجود مشكلة في كلتا عينيه، وتم إعطاؤه أدوية وعلاجاً، وبعد أن قدمت إلى الدولة للعمل قبل ثماني سنوات، ذهبت إلى ثلاث مستشفيات عيون خاصة، بعدها نصحنا الأطباء بالتوجه إلى مستشفى راشد».

وتابع «على الفور اصطحبت (عبدالبصير) إلى مستشفى راشد وتبين بعد معاينة الأطباء أنه يعاني مشكلات في كلتا العينين وصعوبة في الرؤية، ويحتاج إلى عملية جراحية معقدة لإنقاذ بصره، وهذه الجراحة لا تتوافر في مستشفيات الدولة وإنما تتوافر في بعض المستشفيات خارج الدولة».

وأضاف: «لم أحتمل رؤية طفلي يفقد بصره أمام عيني وأنا عاجز عن مساعدته، وخاطبت مستشفيات عدة خارج الدولة، وتبين أن العلاج متوافر في أحد المراكز الطبية في هونغ كونغ، وتبلغ كلفة العملية والعلاج 98 ألف درهم، وهذا مبلغ فوق إمكاناتي المالية المتواضعة، إذ إنه ليس بمقدوري التكفل بالعلاج الباهظ بالنسبة لدخلي الشهري المتواضع».

وأوضح الأب أنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته المكونة من أربعة أبناء وزوجة، وهو يعمل في إحدى الجهات الحكومية في دبي براتب 7400 درهم، يذهب منه 2400 درهم شهرياً لإيجار المسكن والبقية لمصروفات الحياة ومتطلباتها، ولا يعرف كيفية التصرف في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، وكيفية تدبير كلفة علاج ابنه خارج الدولة، لافتاً إلى أن المرض يهدد طفله بالعمى إذا لم يحدث تدخل جراحي سريع.

وأشار إلى أن لديه طفلاً آخر يعاني المرض نفسه لكن ليس بالدرجة التي يعانيها عبدالبصير، موضحاً «قمنا في السابق بنقله إلى أحد المراكز المتخصصة وأجرينا له عملية تصحيح نظر (التراليزك)، وتحسن بصره تماماً، لكن حالة عبدالبصير تختلف عن حالة أخيه، وتستدعي إجراء عملية جراحية معقدة»، مناشداً أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء مساعدته على تدبير كلفة علاج طفله.

علاج خارج الدولة

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى راشد، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن الطفل «عبدالبصير» البالغ من العمر ثماني سنوات يعاني مشكلات في عينيه، وأنه لم يخضع لأي جراحة سابقاً، ويرى الأطباء أن نوعاً معيناً من الجراحة يمكن أن يعيد إليه بصره.

وأشار التقرير إلى أن هذا النوع من العمليات الجراحية المعقدة لا يتوافر إلا في المستشفيات الأوروبية أو أميركا الشمالية، لافتاً إلى أن حالة المريض بدأت تستجيب للعلاج وتتحسن في السنتين الأخيرتين.


الطفل «عبدالبصير» بدأ يعاني مشكلات النظر بعد ولادته بأربعة أشهر.

 

طباعة