«شؤون القصّر» و3 متبرعين يكملون المبلغ المتبقي لعلاج «نوح» - الإمارات اليوم

سددوا 100 ألف درهم لزراعة كبد للطفل في الهند

«شؤون القصّر» و3 متبرعين يكملون المبلغ المتبقي لعلاج «نوح»

تكفلت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي، وثلاثة متبرعين بمساعدة الطفل «نوح» على تكاليف عملية زراعة الكبد بمستشفى جلوبال ميدكيل سنتر، إذ تكفلت شؤون القصر بسداد 50 ألف درهم، وتكفل متبرع بمساعدته بـ25 ألف درهم، فيما تكفل آخر بـ15 ألف درهم، وسدد الأخير 10 آلاف درهم، فيما قدمت هيئة الهلال الأحمر في أبوظبي سابقاً 50 ألف درهم.

ونسق «الخط الساخن» بين دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي والمتبرعين من أجل تحويل مبالغ التبرعات إلى حساب هيئة الهلال الأحمر التي بدورها ستنسق مع سفارة الدولة في الهند لبدء علاج نوح.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، أمس، قصة معاناة الطفل «نوح» (مصري ــ 4 أشهر) الذي يعاني مشكلات في الكبد منذ الولادة، تتمثل في انسداد القنوات المرارية والكبدية، ويحتاج إلى عملية زراعة كبد في الهند، كلفتها 150 ألف درهم، وكانت هيئة الهلال الأحمر تبرعت له بمبلغ 50 ألف درهم، وتبقى عليه مبلغ 100 ألف درهم.

وسبق أن روى والد الطفل لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته، قائلاً: «لدي طفل وحيد عمره أربعة أشهر، وخلال فترة حمل زوجتي كنا سعيدين باستقبال مولودي الأول، وبعد ولادته في أحد المستشفيات الخاصة في أبوظبي، أبلغني الطبيب بأن طفلي يعاني انسداداً في القنوات المرارية والصفراوية، وأجريت له فحوص أخرى، أظهرت أن القنوات الكبدية أيضاً تعاني انسداداً، فتم نقله إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية، حيث أظهرت الفحوص النتيجة ذاتها، وتم إعطاؤه أدوية لمدة أسبوعين، لكنها لم تُجدِ نفعاً مع حالته، وبقيت القنوات مسدودة، فقرر الطبيب المعالج إجراء عملية جراحية، وبعدها تبين أن الانسداد مازال مستمراً، بسبب الإفرازات الصفراء على الكبد».

وأضاف: «الطبيب المعالج أخبرنا بضرورة إجراء عملية زراعة كبد، وهي غير متوافرة داخل الدولة، فخاطبت مستشفيات عدة، وتبين أن العلاج متوافر في أحد المستشفيات في الهند، وتبلغ كلفته 150 ألف درهم، وقد خضعت زوجتي لتحاليل طبية كي تتبرع لطفلنا، وتبين أنها تتوافق مع فصيلة دمه، لكن المشكلة أنني غير قادر على تأمين كلفة العملية بسبب إمكاناتي المالية المتواضعة، وسبق أن تقدمت طالباً المساعدة من جمعيات خيرية، وجاءني الرد من هيئة الهلال الأحمر في أبوظبي التي تبرعت بمبلغ 50 ألف درهم».

وتابع: «أنا المعيل الوحيد لأسرتي، وأعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب قدره 5000 درهم، تذهب لمصروفات الحياة ومتطلباتها».

تقرير طبي

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، بأن «الطفل يعاني مشكلات صحية في الكبد منذ ولادته، ويحتاج إلى عملية جراحية تتمثل في الزراعة بمستشفى غلوبال ميدكيل سنتر في الهند، كون العملية لا تتوافر في مدينة الشيخ خليفة الطبية».

مساعدة نبيلة

أعرب والد الطفل نوح عن سعادته وشكره العميقين لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي، وهيئة الهلال الأحمر في أبوظبي، والمتبرعين الثلاثة على وقفتهم النبيلة في تدبير كلفة علاج طفله في الهند.

وأشار إلى أن هذه الوقفة النبيلة أعادت له البسمة والفرحة والأمل في علاج طفله، مؤكداً أن هذا الأمر ليس غريباً على شعب الإمارات المعروف عنه التفاعل من أفراد ومؤسسات في مساعدة أي شخص ملهوف ونجدة كل محتاج.

طباعة