رسـائــل

رسوم دراسية

أنا سوري، أقيم في العين، لدي أربعة أبناء، يبلغ أكبرهم 10 سنوات، وهو يعاني الإصابة بمرض السرطان ويخضع للعلاج في مستشفى توام. وتكمن مشكلتي في عدم قدرتي على سداد الرسوم الدراسية له ولأحد أشقائه، إذ تطالبني إدارة المدرسة بسداد 11 ألفاً و400 درهم عن الأول، و8400 درهم عن الثاني، فيما لا أستطيع تأمين أي جزء من هذا المبلغ، بسبب إمكاناتي المالية المتواضعة، إذ أعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 4430 درهماً، أسدد منه إيجار المسكن.

أناشد أهل الخير مساعدتي في سداد الرسوم الدراسية المترتبة عليّ. (عادل)

طلبات توظيف

أنا مواطن من أبوظبي، عمري 21 عاماً، حاصل على شهادة الثانوية العامة، ودورات أخرى. ومشكلتي هي عدم العثور على فرصة عمل أستطيع من خلالها أن أعيل نفسي وأساعد أسرتي، فقد قدمت عدداً كبيراً من طلبات التوظيف في جهات ومؤسسات حكومية وخاصة، ولكني لم أتلقَّ استجابة من أي منها. لا أعرف كيف أتصرف، فوالدتي هي المعيلة الوحيدة لنا، وهي تنفق على المنزل من النفقة التي تحصل عليها من والدي.

أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في العثور على عمل أستطيع من خلاله أن أعيل نفسي وأسرتي. (محمد)

أنا مواطنة، أقيم في أبوظبي، عمري 32 عاماً، حاصلة على مؤهل بكالوريوس في الجيولوجيا، إضافة إلى خبرة تدريبية في (توطين)، ولدي خبرة عملية في مجال التعليم، وتتلخص مشكلتي في عدم العثور على وظيفة.

تقدمت بطلبات عمل إلى جهات ومؤسسات حكومية وخاصة كثيرة، لكنني لم أتلقَّ استجابة من أي منها، علماً بأن مصدر دخلي الوحيد هو مخصص متواضع من زوجي الذي يعمل براتب بسيط لا يغطي كثيراً من احتياجات الأسرة. أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في العثور على عمل. (فاطمة)

أنا مواطن، أقيم في دبي، عمري 29 عاماً، وعملت سابقاً في إحدى الجهات الحكومية، ولكن بسبب ظروف خاصة تقرر إنهاء خدماتي، حاولت بعدها جاهداً العثور على عمل، ولكن دون جدوى، فاتجهت إلى وزارة الشؤون الاجتماعية وتقرر صرف معونة لأبنائي لمدة ستة أشهر، لأنني أعاني الإصابة بغدد قيحية صديدية منذ ثماني سنوات. لكن المشكلة أنني لا أستطيع مواصلة المكوث في المنزل بلا عمل.

أناشد المسؤولين مساعدتي في العثور على وظيفة أستطيع من خلالها أن أعيل نفسي وأسرتي. (محمود)

 

طباعة