مع الاحترام

«الأرقام والنسب التي تعرض حتى الآن عن المتعطلين عن العمل مختلفة ومتفاوتة بشكل كبير، وهو ما يدلل على عدم دقتها».

وزير التربية رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية

حميد القطامي

8 من فبراير الجاري

 في الحقيقة هذه المشكلة مزمنة بالفعل، إذ طالما نشرت الصحف أرقاماً متفاوتة حول حجم البطالة في الدولة، لكن تبين أنها لم تكن دقيقة، و«تنمية» نفسها، وهي الجهة الاتحادية المعنية بالتوطين، لا تقدم أرقاماً دقيقة دورية حول اعداد المتعطلين عن العمل. اعتقد ان غياب المعلومات الدقيقة حول هذه القضية المهمة يربك الخطط الهادفة لحلها، وقد يقود الى اتخاذ قرارات يتبين لاحقاً انها بنيت على اسس خاطئة. اعتقد أن على وزارة العمل وهيئة «تنمية» مسؤولية بناء قاعدة معلومات دقيقة حول حجم البطالة للاسترشاد بها في الجهود الهادفة الى التوطين المستند الى الأرقام الصحيحة.

مراقب

طباعة