رسائل

إيجار

أنا يمني (41 عاماً) أقيم في أبوظبي، لدي أربعة أبناء، مشكلتي في عدم قدرتي على سداد المتأخرات الإيجارية المتراكمة علي منذ ستة أشهر والبالغة 13 ألف درهم، إذ حررت شيكاً بالمبلغ ، قدمه المالك للبنك ليكتشف أنه من دون رصيد، وبات يهددني بتحويل الشيك إلى الجهات الأمنية، ولكن ظروفي لا تسمح لي بذلك، لأني كنت أعمل في جهة حكومية وتم إنهاء خدمتي منذ سنتين، وكنت أعيش من المستحقات المالية التي حصلت عليها، وحاولت البحث عن وظيفة ولكني لم أوفق ، ولا أعرف ما العمل!

لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في سداد المتأخرات الإيجارية المترتبة علي قبل أن يتم فتح بلاغ ضدي.

(أبومحمد)


وظيفة

أنا مواطنة (37 عاماً) من العين، كنت أعمل في جهة حكومية لمدة سبع سنوات، وسبق لي تقديم استقالتي لظروف خاصة، وبعدها حاولت البحث عن وظيفة في جهات ومؤسسات حكومية وخاصة ولكن لم أوفق، علماً بأني حاصلة على مؤهل الثانوية العامة، ودورات عدة في الكمبيوتر، وأجيد اللغة الإنجليزية، واسرتي مكونة من سبعة أفراد، ومصدر دخلنا الوحيد من راتب والدي التقاعدي، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في العثور على وظيفة تعيلني على مصروفات ومتطلبات الحياة في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.

(فاطمة)


مساعدة

انا أردنية مطلقة، أقيم في دبي، لدي طفل مواطن يبلغ من العمر أربع سنوات، وأسكن معه في شقة بالإيجار في بناية الأوقاف وشؤون القصر، ويطالبونني بسداد المتأخرات الإيجارية البالغة 42 ألف درهم سنوياً، ولكن ظروفي لا تسمح لي بسدادها نظراً لتدني مصدر الدخل، إذ أحصل على نفقة شهرية من طليقي قدرها 500 درهم، وابني يحصل على إعانة من وزارة الشؤون الاجتماعية قدرها 4400 درهم، ولا أعرف كيفية تدبير هذا المبلغ، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في سداد الإيجار.

(أم محمد)


رسوم دراسية

أنا مصري (37 عاماً) أقيم في دبا الفجيرة، لدي ثلاثة أبناء، مشكلتي في عدم قدرتي على سداد المتأخرات الدراسية البالغة 7700 درهم، إذ تطالبني إدارة المدرسة بتسديد هذه المتأخرات ولكن ظروفي لا تسمح لي بذلك، كوني أعتبر المعيل الوحيد لأسرتي، إذ أعمل في إحدى الجهات الحكومية براتب 3400 درهم، أسدد منه 7000 درهم فقط سنوياً لإيجار السكن تعاطفاً من مالك المسكن مع ظروفي المعيشية، لذا أناشد أهل الخير مساعدتي في سداد المبلغ المترتب علي من المتأخرات الدراسية.

أحمد سمير

طباعة