باكورة فعاليات أسبوع المملكة الوطني في «إكسبو 2020 دبي»

إكسبو.. الجناح البحريني يطلق «التحدي الرقمي» لتطوير قدرات الشباب

صورة

انطلقت فعاليات أسبوع البحرين الوطني في «إكسبو 2020 دبي» وتستمر حتى 27 نوفمبر الجاري، وتضم عدداً من أنشطة الأعمال والثقافة تستهدف زيادة الوعي بما تزخر به المملكة من ثقافة غنية وبيئة مواتية للأعمال.

وذكرت «هيئة البحرين للثقافة والآثار» و«مجلس التنمية الاقتصادية»، أن فعاليات الأسبوع استهلت أمس، بفعالية التحدي الرقمي التي ينظمها بنك البحرين الوطني بالشراكة مع خليج البحرين للتكنولوجيا المالية، وتسعى إلى تطوير القدرات الرقمية للشباب البحريني واستكشاف مختلف الاتجاهات التقنية الناشئة، فيما يُقام اليوم حدث دبلوماسي رفيع المستوى يحظى من خلاله عدد من سفراء الدول من الأسواق العالمية الرئيسة التي ترتبط مع البحرين بعلاقات تجارية واقتصادية بفرصة الاطلاع على الفرص الاستثمارية في المملكة.

ويستضيف مجلس التنمية الاقتصادية غداً منتدى بعنوان «التطلع المستقبلي: طريق الشرق الأوسط إلى الاقتصاد الرقمي»، بالشراكة مع «إيكونوميست» ويناقش حوكمة البيانات، والتشريع، ودور رأس المال البشري، وإنشاء البيئة الداعمة للتقنيات الناشئة.

يتحدث في المنتدى عدد من الخبراء الدوليين والمسؤولين في البحرين، من بينهم وزير المواصلات والاتصالات، المهندس كمال بن أحمد محمد، والرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية - البحرين خالد إبراهيم حميدان، ورئيس مجلس إدارة شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية «بتلكو» الشيخ عبدالله بن خليفة آل خليفة، والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Thrive Global أريانا هافينغتون، والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا بشركة T Mobile المدير التقني السابق في مكتب الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا بشركة «غوغل» ماركوس إيست، والرئيس التنفيذي لشركة «بنفت باي» عبدالواحد جناحي.

ويركز منتدى «استثمر في البحرين» الخميس على تعريف المستثمرين بالمزايا التنافسية للمملكة، من خلال جلساته التي ستضم مشاركة عدد من أبرز مؤسسات القطاعين العام والخاص.

ويسلط المنتدى الضوء على سبل وصول المستثمرين إلى سوق منطقة الخليج، التي يبلغ حجمها 1.4 تريليون دولار أميركي، ومسيرة الاقتصاد البحريني الأكثر تنوعاً، وما يتمتع به من ازدهار في قطاعات الخدمات المالية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وقطاعات الصناعة والخدمات اللوجستية، ودور بيئة الأعمال الداعمة لنمو الشركات في البحرين، إلى جانب التشريعات المتقدمة والمواتية للابتكار في ظل ما أعلنت عنه البحرين أخيراً، من خطة للتعافي الاقتصادي من شأنها تعزيز بيئة الأعمال وتمهيد الطريق للنمو في المستقبل.

ويحظى الزوار طوال أيام الأسبوع بالاطلاع على «طريق اللؤلؤ» الذي يحكي تراث صيد اللؤلؤ في البحرين، من خلال إتاحة الفرصة لهم للقيام بمعاينة حصرية والتجول عبر الطريق المصنف ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو في المحرق.

ويحتفل جناح البحرين باليوم الوطني للمملكة يومي 25 و26 نوفمبر، من خلال التعريف بما تسهم به في الساحة العالمية من خلال شعبها ومعالمها وأعمالها وابتكاراتها.

طباعة