استقبل مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية

عبدالله بن زايد يستقبل أمين عام رابطة «الآسيان» في «إكسبو»

صورة

استقبل سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، الأمين العام لرابطة دول جنوب شرق آسيا «الآسيان»، داتو ليم جوك هوي.

وجرى خلال اللقاء، الذي عقد في مقر «إكسبو 2020 دبي»، بحث العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات ومجموعة دول «الآسيان»، والفرص الواعدة المتاحة لتعزيز آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة.

كما استعرض الجانبان تنظيم الدولة لـ«إكسبو 2020 دبي»، ودور هذا الحدث العالمي البارز في تطوير أطر التعاون بين الإمارات ومجموعة دول «الآسيان» في المجالات كافة.

ورحّب سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بزيارة داتو ليم جوك هوي، مؤكداً العلاقات المتميزة التي تجمع بين الإمارات ودول رابطة «الآسيان»، والحرص على تعزيز آفاق التعاون وبناء شراكات مثمرة في العديد من القطاعات الاستراتيجية ذات الاهتمام المشترك.

كما استقبل سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافايل ماريانو غروسي.

وبحث الجانبان العلاقة القوية بين الإمارات والوكالة الدولية للطاقة الذرية، والتعاون المتميز بين الجانبين، الذي كان من ثماره تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي، وفق أعلى معايير السلامة والأمن النووي وحظر الانتشار.

واستعرض الجانبان دور «إكسبو 2020 دبي» في تعزيز التعاون الدولي وبناء شراكات فاعلة ومثمرة بين الدول في مختلف القطاعات. ورحّب سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بزيارة رافايل ماريانو غروسي، مؤكداً حرص الإمارات على تعزيز تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مختلف المجالات، منها التدريب وبناء القدرات الوطنية، بما يسهم في ضمان استدامة البرنامج النووي السلمي للدولة.

من جانبه، أكد رافايل ماريانو غروسي، أهمية التعاون المثمر والبناء بين دولة الإمارات والوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيداً بالبرنامج النووي السلمي الإماراتي، الذي يُعدّ نموذجاً يحتذى على مستوى العالم.

عبدالله بن زايد بحث العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات ومجموعة دول «الآسيان»، والفرص الواعدة المتاحةلتعزيز آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة.

طباعة