جناح الدولة في الصين كان مؤشراً إلى «المنافسة» القوية لاستضافة «إكسبو»

من شنغهاي إلى دبي.. الإمارات تستعد لإبهار العالم

صورة

عكست المشاركة الإماراتية في معرض «إكسبو شنغهاي 2010» في الصين، الجهود التي يمكن لدولة ما تقديمها، في حال توافرت الإرادة والعزيمة والإصرار على النجاح، وتقديم نفسها للعالم، فكانت النتائج الإيجابية التي أبهرت العالم والزوار بالجناح الإماراتي، أحد المؤشرات إلى أن «إكسبو» مستقبلياً سيقام في دولة الإمارات، التي وعدت العالم بتنظيم مبهر لا يُنسى.

كثبان رملية

وقد جذب تصميم جناح الدولة، المستوحى من بيئة الإمارات، والكثبان الرملية، وتقنياته العالية، زوار المعرض، ليقدم لهم جهود دولة الإمارات في تطوير مدن عصرية خالية من الكربون.

فاز جناح الدولة بجائزة أميركية للتميز الهندسي لعام 2010، من جمعية مهندسي إلينوي الأميركية، وهي إحدى خمس جوائز للتصميم والإبداع الهندسي، تقام بمدينة إلينوي في الولايات المتحدة.

وأظهرت إحصائية، صدرت من المجلس الوطني للإعلام، أن «إكسبو شنغهاي» عام 2010 استقبل نحو 1.3 مليون زائر. وامتد جناح الإمارات في «إكسبو شنغهاي»، المصمم على شكل كثبان رملية على مساحة ‬6000 متر مربع، وكان بذلك أكبر الأجنحة العربية المشاركة، وثاني أكبر جناح بعد جناح الصين، البلد المضيف.

الأكثر نجاحاً

بدورها، أكدت دراسة أميركية النجاح الكبير الذي حققه جناح الإمارات في «إكسبو شنغهاي»، مشيرة إلى الدور الذي لعبه الجناح في تقديم صورة إيجابية عن الإمارات للجمهور الصيني وزوار المعرض.

وتناولت الدراسة، التي نشرتها جامعة «ساذيرن كاليفورنيا سنتر»، للباحثين: البروفيسور جيان وانغ، والدكتور شاوجينغ صان من كلية «أنينبيرغ»، نتائج مسح بعنوان «اختبار الصورة الوطنية.. تحليل مقارن لثمانية أجنحة في إكسبو شنغهاي ‬2010»، احتل فيها جناح الإمارات المرتبة الأولى بين الأجنحة المشاركة.

وتؤكد الدراسة أن جناح الإمارات كان الأكثر نجاحاً في تقديم صورة الإمارات وسرد حكاية نجاحها، بطريقة تتسم بالموازنة بين الصدقية والإبداع في المحتوى والتعبير، وأن الجناح نجح في التأثير بصورة إيجابية ومتميزة في صورة الإمارات لدى الجمهور الصيني.

وفي مدينة ميلانو الإيطالية، حصل جناح الدولة المشارك في المعرض على جائزة «أفضل تصميم خارجي».

جناح «الصقر»

وفي «إكسبو 2020 دبي»، اختارت دولة الإمارات تصميماً فريداً لجناحها الرسمي، ليروي قصة الدولة بوصفها مركزاً عالمياً، ورؤية قادتها لصنع مجتمع سلمي وتقدمي ذي خطط طموحة للمستقبل، مع التعريف بثقافة الدولة ومستقبلها المشرق.

يروي جناح دولة الإمارات في معرض «إكسبو 2020 دبي»، قصة الدولة بوصفها مركزاً عالمياً، ورؤية قادتها لصنع مجتمع سلمي وتقدمي ذي خطط طموحة للمستقبل، مع التعريف بثقافة الدولة ومستقبلها المشرق.

ويتألف الجناح المصمم على شكل صقر يستعد للتحليق، من أربعة طوابق، بإجمالي مساحة تبلغ 15 ألف متر مربع.

واستوحت «شركة كالاترافا العالمية» تصميم الجناح من الصقر، الذي يرمز إلى الشجاعة والقوة، كما يرمز إلى مدى ارتباط الإمارات ببقية العالم، وارتفاعها إلى آفاق جديدة من خلال مختلف الشراكات والعلاقات الدولية.

وفاز الجناح بجائزة المشروع الذكي لعام 2018، في حفل جوائزMEC (الشرق الأوسط للاستشارات)، عن تصميمه الرمزي والمستقبلي الذي يمثل وحدة الإمارات السبع.

طباعة