راحت فتح علي خان يشدو بروائع جلال الدين الرومي

كنوز صوفية.. بصوت من باكستان

المطرب الباكستاني يصدح بموسيقى القوالي في مركز دبي للمعارض. من المصدر

صدحت موسيقى القوالي في قاعة أرينا بمركز دبي للمعارض بـ«إكسبو 2020 دبي»، الليلة قبل الماضية، خلال الحفل الذي قدمه الفنان الباكستاني راحت فتح علي خان، وسط حضور كبير من الجمهور، خصوصاً أبناء الجالية الباكستانية.

وقدّم الفنان أجمل الأغاني ذات البعد الصوفي وأناشيد القوالي، وهي قصائد مستوحاة من كنوز الصوفيين الكلاسيكية وأغاني الغزل العفيف لكبار الشعراء من أمثال جلال الدين الرومي وبعض شعراء باكستان. ويُعدّ أسلوب راحت فتح علي خان الموسيقيّ مثالاً حقيقياً عن موسيقى الطرق الصوفية في جنوب آسيا، والذي أمتع بها جمهوره خلال السهرة الفنية، إذ عبر الحضور عن إعجابهم بروائع مطربهم المفضل بالتصفيق الحار والتفاعل مع الأغنيات التي قدمها المطرب.

وبعد ختام الحفل، قال راحت فتح في تصريحات لخدمة «أخبار إكسبو»: «اعتدت زيارة دبي كل حين، فهي المدينة التي تجمع بين مختلف الأعراق والجنسيات، إذ يوجد بها نحو 200 جنسية، لتشكّل تجربة فريدة في تحقيق التعايش بين الجميع.. (إكسبو 2020 دبي) منصة مدهشة ومتنوّعة، وهو ليس لفنانين بعينهم، وإنما لجميع الفنانين في العالم».

وأوضح أنه حرص على أن تكون السهرة متنوّعة ولا تقتصر على نوع واحد فقط، بل أرادها شاملة تتناسب والجمهور الحاضر من باكستان والهند وسريلانكا وبنغلاديش وغيرهم، مضيفاً: «أردت من خلال الحفلة أن ألبّي طلبات جمهوري».

وتابع حول تجاوب الجمهور مع اللون الذي يقدمه: «الموسيقى الصوفية تدور حول الروحانيات والصفاء والنقاء، وهي التي تشعر المستمع بالراحة النفسية، ويحبها جمهوري ويتجاوب معها».

راحت فتح علي خان:

• «دبي مدينة تجمع بين مختلف الأعراق والجنسيات، وتشكّل تجربة فريدة في تحقيق التعايش بين الجميع».

طباعة