إياد الريماوي يبدأ «الملحمة» من أقدم ترنيمة مكتوبة

«الرابسودي السوري».. رحلة نغم دمشقية في «إكسبو دبي»

صورة

في رحلة تبدأ من الماضي البعيد، حيث سورية التي كتبت ترنيمتها منذ آلاف السنين، وصولاً إلى أنغام هذا العصر، اصطحب الموسيقار إياد الريماوي زوار «إكسبو 2020 دبي»، الليلة قبل الماضية، خلال العرض الأول للمشروع الموسيقي الضخم «الرابسودي السوري»، المقدم من جناح سورية، بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية.

واحتشدت جماهير كبيرة، أمس، أمام منصة اليوبيل في «إكسبو 2020 دبي»، لتستمتع بالأنغام الراقية، وحكاية النغم الجميل في المشروع الذي يعد من أهم الإنتاجات التي تتعلق بالتراث الموسيقي الإنساني العالمي؛ ويقدمه إياد الريماوي، الذي عمل أشهراً طويلة على تأليف الموسيقى، وإعادة توزيع بعض النوتات التاريخية المتعلقة بهذا العمل الملحمي.

ويسلّط «الرابسودي السوري» الضوء على فترات مهمة في تاريخ الموسيقى.

ويبدأ العرض بترجمة لأقدم أغنية مكتوبة عرفها البشر، وهي «ترنيمة لنيكال»، ثم يأخذ الجمهور إلى عصر الترانيم السريانية، التي تعتبر أقدم أشكال الغناء الجماعي للكنيسة، مروراً بالأغاني الرائعة للصوفية الإسلامية، لينتهي بدمج تاريخي بين أغانٍ عدة من عصور مختلفة.

وتضمن العمل مع كل حقبة أداء أدعية وابتهالات لتجتمع في النهاية الأنواع الموسيقية على المسرح بانسجام وتناغم في انعكاس لحالة التآلف السورية الفريدة.

وكشف المبدع إياد الريماوي لـ«الإمارات اليوم» سابقاً، عن أنه عمل على المشروع أشهراً طويلة، ليضع فيه خلاصة تجربة سنوات طويلة من البحث في التراث الإنساني الموسيقي، السوري والعالمي، مضيفاً «أردنا من خلال هذا العمل أن نقول إن بإمكاننا دائماً تقديم أفضل الإنتاجات حال توافر الظروف الموضوعية لذلك».

وتابع «من هنا كان التعاون مع الجناح السوري بـ(إكسبو دبي) والأمانة السورية للتنمية، وبدعم كبير من المعرض الدولي لخروج هذا العمل بصيغة نحن واثقون تماماً أنه سيكون أحد أكبر الإنتاجات الموسيقية في العالم لهذا العام، واختيارنا لـ(إكسبو دبي) لإطلاق العرض العالمي الأول جاء بديهياً، كونه الحدث الأبرز حالياً في العالم كله».

رسالة واحدة

يسعى المشروع الموسيقي الضخم «الرابسودي السوري»، إلى إيصال رسالة تعبّر عن قناعة السوريين بأن ما يوحّد الإنسانية هو أكبر بكثير مما يفرق بينها، إذ ينشد العمل تقديم رسالة سلام ومحبة من سورية عبر منصة «إكسبو دبي» التي تجمع العالم في مكان واحد.

• جمهور كبير من زوار «إكسبو دبي» من جنسيات عدة حرصوا على مشاهدة العرض.

• المشروع خلاصة تجربة سنوات طويلة من بحث إياد الريماوي الطويل في التراث الإنساني الموسيقي.

طباعة