تضم فنانين من المغرب ومالي والسنغال وساحل العاج

إكسبو.. موسيقى «مشروع مبوكا».. مزيج ثقافي بنكهة إفريقية

صورة

قدم جناح المغرب لزوار «إكسبو 2020 دبي»، أمس، عرضين موسيقيين لفرقة «مشروع مبوكا»، التي تضم فنانين من المغرب ومالي والسنغال وساحل العاج.

وتعتبر الفرقة، التي تُعدّ ملتقى الموسيقى الإفريقية، لوحة لمزيج موسيقي متعدد الثقافات، من خلال أغانيها التي قدمتها بأربع لغات مختلفة: العربية، و«الوَلَفية» من السنغال، و«البمبرية» من مالي، واللغة المحلية «بوليه» من ساحل العاج، ليعكس العرض الثقافات المختلفة التي تزخر بها إفريقيا.

وتعني كلمة «مبوكا»، «الرابط» أو «القرابة» بلغة «الولوف»، وهو ما كان جلياً على المسرح، حيث قدم أعضاء الفرقة موسيقاهم بروح واحدة ليعطي العرض شعوراً بالدفء والراحة.

ومشروع «مبوكا» هو ثمرة جهود مؤسسة «أفريكاينا» التي تعنى بالتبادل الثقافي والتنمية والتعاون في إفريقيا. ليضع في قلب انعكاساته المكون الإفريقي للهوية المغربية، وبالتالي تعزيز الفنون والثقافات في إفريقيا، من خلال التدريب والإبداع والإنتاج والتوزيع المشترك.

طباعة