دعوا إلى التعايش السلمي ونبذ التعصب ووقف الحروب

أوركسترا الشباب الإماراتية: «إكسبو» منبر للتواصل مع ثقافات العالم

بعث أعضاء «أوركسترا» الشباب الإماراتية برسالة تدعو إلى التعايش السلمي، ونبذ العنف والتعصب، ووقف الصراعات والحروب في العالم، وأكدوا أن «إكسبو 2020 دبي» يُعد منبراً فاعلاً للتواصل مع كل ثقافات العالم، من أجل نشر قيم التسامح والمحبة بين البشر.

جاء ذلك في تصريحات صحافية لعدد من الأطفال المشاركين في أوركسترا الشباب الإماراتية، وذلك على هامش مشاركتهم في المعرض الفني، الذي نظّمه جناح الأمم المتحدة في قاعة الفرص، ضمن فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية الـ76 لإنشاء الأمم المتحدة.

يأتي المعرض في إطار جهود الأمم المتحدة الرامية إلى تنسيق الجهود الدولية من أجل التغلب على التحديات العالمية مثل جائحة «كوفيد-19»، وتغير المناخ، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ونبذ العنف والتطرف، ومقاومة كل أشكال العنصرية، والدعوة إلى التعايش السلمي.

وقالت مسؤولة التواصل والحملات في مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة في دولة الإمارات، سارة شاتيلا: «الحدث الدولي الضخم (إكسبو2020 دبي)، يُعد بالفعل فرصة أكثر من رائعة للأمم المتحدة من أجل تنظيم هذا المعرض الفني الكبير، الذي يضم قائمة من اللوحات الفنية والصور الفوتوغرافية من قبل عدد كبير من الفنانين والمصورين المحترفين من 130 دولة من مختلف أنحاء العالم، لنقل صورة واقعية إلى زوار الحدث الدولي، وتعريفهم بالقضايا المصيرية التي تهتم بها الأمم المتحدة».

من جانبه، قال مدير وقائد أوركسترا الشباب الإماراتية، رياض قدسي: «تأسست أوركسترا الشباب الإماراتية عام 1994، ولها تاريخ حافل في المناسبات الوطنية والخيرية والإنسانية محلياً وإقليمياً وعالمياً، وقد قمنا خلال عام 2004 بإنشاء مهرجان الإمارات الموسيقي للسلام، لاسيما أن الموسيقى هي لغة عالمية تجمع شعوب العالم»، مؤكداً أن «أوركسترا الشباب الإماراتية تضم نحو 60 عازفاً من مراحل عمرية مختلفة، وهي تمثل التعايش السلمي داخل دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الموسيقى».

وكشف قدسي النقاب عن وجود خطة مستقبلية لإنشاء أوركسترا سيمفونية وطنية داخل دولة الإمارات، لاحتضان الشباب والأطفال الموهوبين، حيث تُكثف وزارة الثقافة وتنمية المعرفة جهودها للبحث عن العناصر الموهوبة من المواطنين في المجال الموسيقي، ليصبحوا نواة الأوركسترا السيمفونية الوطنية في الدولة خلال الفترة المقبلة، داعياً أولياء الأمور من المواطنين إلى تشجيع أبنائهم على تعلم الموسيقى، ليكونوا أعضاءً فاعلين في هذه الأوركسترا مستقبلاً.

وقال الطفل آراب دايال، من دولة الهند، وأحد أعضاء فريق أوركسترا الشباب الإماراتية: «أتوجه برسالة إلى العالم عبر (إكسبو 2020 دبي) للإسراع في إحلال السلام بين مختلف دول العالم، ونشر قيم المحبة والتسامح بين جميع البشر، وأتمنى أن يُدرّس الآباء الموسيقى لأبنائهم، لأنها طريق التعايش السلمي بين الأمم».

وقال زميله، الطفل لينوس كياسن، من دولة اليابان: «أتمنى أن نكون قد نجحنا في إيصال رسالة مهمة إلى العالم عبر هذا المحفل الدولي الكبير، وهي أن يعم السلام والمحبة كل أرجاء العالم من أجل رفاهية البشرية ونهضتها».

طباعة