تسعى إلى جعل الإمارات أكثر استدامة

مبادرة «خضراء» جديدة.. ترى النور في «إكسبو»

صورة

تنطلق غداً في نادي إعمار بـ«إكسبو 2020 دبي»، مبادرة جديدة خلّاقة «نبتكر لجعل الإمارات خضراء وأكثر استدامة»، تسعى إلى الإسهام بإيجابية في القضايا المناخية، وإيجاد بيئات مستدامة.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لـ«جرين يونيفرس»، التي ستطلق المبادرة، مارك نيكولي، أن «الاهتمام بالبيئة وتحويلها إلى أداة في التنمية، ورفد قطاعات اقتصادية جديدة، كانت رؤية راسخة لدى مؤسس دولة الإمارات المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، فهو من وجه بغرس 140 مليون شجرة في كل أنحاء الإمارات، كما أسس المغفور له برامج الحياة البيئية، ولا ننسى أنه كان أول رئيس دولة في العالم يفوز بجائزة (الباندا الذهبية) عام 1995».

وأشار إلى أن المجموعة تتابع عن كثب مخرجات «استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء»، ودورها في تشجيع استخدام الوقود النظيف لإنتاج الطاقة، وتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة، وسن التشريعات الخاصة بسياسات التخطيط العمراني، الهادفة للحفاظ على البيئة، ورفع كفاءة المساكن والمباني بيئياً، فضلاً عن تنقية الهواء الداخلي للمدن في الإمارات، لتوفير بيئة صحية للجميع.

وتابع: «في الوقت نفسه، هذه الأهداف هي ما نجحت مجموعة (جرين يونيفرس) في تحقيقه خلال السنوات السابقة في الدول التي تباشر فيها عملياتها التشغيلية، كإيطاليا وألبانيا ومدغشقر، التي كان للشركة فيها قصة نجاح عالمية، من خلال زراعة غطاء أخضر ممتد على مساحة 19 ألفاً و500 هكتار، كان له أثر كبير في خفض البصمة الكربونية، وتعزيز نسب الأكسجين في الجو، وتنقية الهواء». وأضاف نيكولي أن «جرين يونيفرس» «تطمح إلى أن تكون جزءاً من طموحات إمارة أبوظبي، ورؤيتها 2030 في شقها البيئي، في محاورها الخمسة، وهي: تقليل آثار التغير المناخي وتقنية الهواء، وتقليل التلوث الضوضائي، والحفاظ على التنوع البيولوجي، والتراث الطبيعي، وتعزيز القيمة المضافة، من خلال تدفقات المواد المحسنة». وأوضح أن «المجموعة تسعى كذلك خلال الفترة المقبلة لأن تكون جزءاً من مسيرة تحقيق أهداف خطة دبي الحضرية 2040 في تطوير مجتمعات حيوية وصحية ومضاعفة المساحات الخضراء، لتوفير بيئة صحية للسكان والزوار، وتحسين الاستدامة البيئية».


مارك نيكولي:

• «أسهمنا في زراعة غطاء أخضر ممتد على مساحة 19 ألفاً و500 هكتار، كان له أثر كبير في خفض البصمة الكربونية في دول عدة».


جودة الحياة

أعلنت مجموعة «جرين يونيفرس»، المتخصصة في الاقتصادات الخضراء وقضايا البيئة، أن أنشطتها، ومن بينها مبادرة «نبتكر لجعل الإمارات خضراء وأكثر استدامة»، تسعى إلى مساعدة الدول على إيجاد أنظمة بيئية مستدامة، وتكريس جودة الحياة في المجتمعات المدنية، بما ينعكس إيجاباً على كل نواحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والصحية والبيئية، ويسهم في بناء مستقبل مستدام للأجيال الحالية والمستقبلية، مشيرة إلى أنها ترتبط بشراكات مع مؤسسات علمية وبحثية كبرى في مجال البيئة، ومن بينها: جامعة بولتيكنيكو دي ميلانو وقسم علوم الحياة والأنظمة البيولوجية في جامعة تورين.

طباعة